قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

المجموعة رصدت 15 مليار دولار للأمن الغذائي
عضوة في البرلمان الألماني تصف quot;القمة الثمانيةquot; بـquot;المسرحيةquot;
لاكويلا(إيطاليا)- وكالات: أكدت عضوة فى البرلمان الالمانى اولا لوتس أن المؤتمر المجموعة الثمانية فشل في تحقيق أهدافه جراء عدم التوصل الى نتائج لانهاء الازمتين المالية والاقتصادية. بالرغم من الكلمات والمناقشات التى جرت خلال المؤتمر يومى الاربعاء والخميس واقتراحات لوضع خطط لانهاء الازمة المالية ومساعدة الشعوب الفقيرة. ووصفت لوتس المؤتمر بأنه مسرحية انتهت بدون نتيجة جراء فشل الممثلين لكسب ثقة الدول لفقيرة بهم فشعوب هذه الدول تعرف تماما ان زعماء الدول الصناعية يسخرون منهم والاموال التى ترسلها حكومات الدولالصناعية الى الدول الفقيرة انما هى صدقة لا شيء كما ان زعماء الدول الصناعيةيعرفون تماما عدم مقدرتهم على مساعدة الدول الفقيرة. واضافت ان بنك النقد الدولى يؤكد ان التجارة الدولية من الصادروات والواردات ستتراجع نسبتها خلال عام 2009الحالى الى 12 فى المائة عن عام 2008 وبالتالى فان نسبة الانتعاش الاقتصادى لهذهالدول ستتراجع الى 8.9 فى المئة وفى المانيا لوحدها الى 6 فى المئة وأعلنت لوتس للصحافيين ببرلين اليوم بعد عودتها من مقر المؤتمر فى منطقة لا كويلا التى شهدت زلزالا مدمرا فى وقت سابق من عام 2008 المنصرم ان الخطط من اجل تخفيض استغلال طاقة ثان اكسيد الكربون التى ناقشها زعماء الدول الصناعية كانت مهزأة فزعماء هذه الدولتطرقوا بموءتراتهم السابقة الى ضرورة تطبيق اتفاقيات( كيوتو) لخفض استغلال الطاقةالمذكورة حتى عام 2020 إلا أنهم لم يقوموا بتطبيق إلا القليل منها وقالت إن ارتفاع درجة حرارة الارض مستمرة وشعوب الدول الفقيرة لا تزال ضحيتها الاولى واعتبرت لوتسمقترحات الرئيس الامريكى باراك اوباما بوضع خطط لتطبيق تحسين البيئة والمناخ بأنهاغير واقعية اذ ان الولايات المتحدة الأمريكية كانت في مقدمة الدول التي رفضت اتفاقيات ( كيوتو) والرئيس الامريكى لا يستطيع تطبيق اى خطة لتحسين البيئة والمناخوأكدت لوتس أن الدول الفقيرة بحاجة ماسة للمساعدات المالية ويجب على الدول الصناعيةمساعدتها على الفور وليس الانتظار حتى تنجلي الأزمتين المالية والاقتصادية معلنة ان المؤتمر فاشل على حد رأيها.
من جهة أخرى تعهدت دول مجموعة الثماني والدول الاخرى المدعوة الى قمتها في لاكويلا بايطاليا الجمعة برصد quot;15 مليار دولار على مدى ثلاث سنواتquot; لضمان الامن الغذائي في العالم كما جاء في بيان مشترك. وصادق قادة مجموعة الثماني وافريقيا على وثيقة مشتركة بشأن المياه، فيما يعدّ سابقة في تاريخ المؤتمرات الدولية ذات الصلة. ونقلت وكالة quot;آكيquot; الإيطالية للأنباء اليوم عن مصادر مواكبة للقمة، أن المجتمعين اتفقوا في اليوم الاخير من اجتماعهم على نص quot;لم تكن الموافقة عليه يسيرة نظراً لارتباطه بالموضوع الشائك المتعلق باستغلال الموارد المائية، فضلاً عن كونها المرة الأولى التي تشترك فيها البلدان الأفريقية مجتمعة بعملية اتخاذ قرارquot; بهذه الأهمية. وأضافت المصادر أن quot;الموافقة جاءت بعد مأدبة الإفطار التي شارك فيها قادة مجموعة الثماني والجزائر وأنغولا ومصر وأثيوبيا وليبيا ونيجيريا والسنغال وجنوب أفريقياquot;، بحضور ممثلين عن مفوضية الاتحاد الأفريقي، والبنك الدولي والأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية المشاركة في القمة.
وكان قال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني أن اليوم الأخير لقمة الثماني سيخصّص للبحث في تأثير الأزمة الإقتصادية العالمية على البلدان الفقيرة، لا سيما على القارة الإفريقية. ونقلت وكالة quot;آكيquot; عن فراتيني قوله في تصريحات متلفزة، ان القمة ستتبنّى في يومها الأخير quot;الاقتراح الايطالي القاضي بتخفيض تكاليف التحويلات المالية للمهاجرين بنسبة 50%، لتوفير مبلغ 13 مليار دولار ستخصص للدول الأفقرquot;.