قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تراجع عدد العمال الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة بشكل حاد الأسبوع الماضي، ليصل إلى أدنى مستوياته منذ يناير، لكن البيانات تشوهت مجدداً، بفعل نمط غير معتاد لأعداد العمال المسرّحين في صناعة السيارات، مما ضخّم حجم التراجع.

وأشارت وزارة العمل الأميركية اليوم الخميس إلى أن عدد الطلبات الجديدة تراجع 47 ألفاً إلى 522 ألفاً على مدى الأسبوع المنتهي في 11 يوليو. وتوقّع محللون استطلعت رويترز آراءهم استقرار عدد الطلبات دون تغيير عند 565 ألفاً الأسبوع الماضي.

وأوضح مسؤول في وزارة العمل أن تراجع الاستغناء عن العمالة بدرجة أكبر من المعتاد في قطاع السيارات، إلى جانب قطاعات صناعية أخرى، قد تسبب في التراجع الكبير لعدد الطلبات الجديدة الأسبوع الماضي.