قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: تراجع صافي أرباح السعودية للكهرباء، أكبر شركة مرافق خليجية من حيث القيمة السوقية، 8 % في الربع الثاني من العام بفعل quot;زيادة مصاريف الاستهلاك، نظراً إلى دخول مشروعات جديدة في الخدمةquot;.

وقالت الشركة، المملوكة للدولة، في بيان في موقع البورصة على الإنترنت إنها حققت 715 مليون ريال (190.7 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو 2009 مقارنة مع 781 مليون ريال في الفترة عينها قبل عام. وتوقع ثلاثة محللين استطلعت رويترز آراءهم ربحاً صافياً، قدره 794.33 مليون ريال في المتوسط. وتراجعت أرباح التشغيل 3 % إلى 622 مليون ريال في الربع الثاني.

وكانت الشركة تكبدت في الربع الأول خسارة صافية بلغت 771 مليون ريال، مما أسفر عن خسارة قدرها 0.014 ريال للسهم في الأشهر الستة الأولى من العام مقارنة مع ربحية بلغت 0.002 ريال للسهم في الفترة المقابلة من العام الماضي. ولم تذكر الشركة بيانات فصلية.

وتنفذ الشركة في الوقت الراهن مشروعات قيمتها 75 مليار ريال، من المقرر استكمالها خلال ثلاث سنوات، لتلبية الطلب المتنامي على الكهرباء في المملكة، التي تخطط لإنفاق 400 مليون دولار إضافية على تطوير البنية الأساسية.

وفي الشهر الماضي، جمعت الشركة سبعة مليارات ريال، عن طريق إصدار صكوك لتمويل توسعها. وفي وقت سابق هذا الشهر، وقّعت الشركة عقداً مع كونسورتيوم تقوده شركة الكهرباء الكورية quot;كبكوquot;، لتشييد محطة رابغ لتوليد الكهرباء، التي ستدار بزيت الوقود (المازوت)، وستبلغ قدرتها 1200 ميغاوات.