قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: حذّر رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون الأربعاء من مغبة quot;المجاملةquot; حيال وضع الاقتصاد العالمي، معتبراً أن عودة النمو لا يمكن أن تكون أمراً مكتسباً حتى الآن.

واعتبر براون في مؤتمره الصحافي الشهري أن الاقتصاد العالمي في حالة quot;هشةquot;. وأوضح أن قمة مجموعة العشرين يومي 24 و25 سبتمبر في بيتسبرغ (شمال شرق الولايات المتحدة) ستسمح بالاتفاق على الإجراءات الرامية إلى تسريع العودة إلى النمو.

وقال براون أيضاً quot;لا يمكننا السماح بالمجاملة، فالاقتصاد لا يزال هشاً، والتحسن غير مضمون، سواء هنا أو في الخارجquot;، مضيفاً إن quot;الناس واثقون ربما بشأن التحسن. إلا أننا مصممون على البقاء في حالة تركيزquot; على هذا الأمر.

وتابع quot;أعرف انطلاقاً من محادثاتي مع القادة الآخرين في العالم، بينما نحضر للاجتماع الكبير لمجموعة العشرين في الولايات المتحدة، إننا سنبقى مركزين كلياً على المهمة المتمثلة في ضمان نمو الاقتصاد العالمي في المستقبلquot;.

وكان اسم براون ورد مثالاً في الخريف لطريقة إدارة الأزمة الاقتصادية. وكان طبق خطة إنقاذ مصرفي طموحة، احتذت بها أوروبا والعالم. حتى إن حائز جائزة نوبل للاقتصاد الأميركي بول كروغمان تساءل عما إذا كان براون quot;أنقذ النظام المالي العالميquot;.

لكن وبعد عشرة أشهر، تبقى بريطانيا غارقة في الأزمة. وأخيراً، توقّع صندوق النقد الدولي تقلصاً في إجمالي الناتج الداخلي البريطاني بنسبة 4.2% هذه السنة، قبل أن يسجل قفزة طفيفة بنسبة 0.2% في العام 2010.

ش