قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


طوكيو، فرانكفورت: حققت شركتا صناعة السيارات اليابانيتان هوندا ونيسان أرباحاً على غير المتوقع في الربع الأول من العام اليوم الأربعاء، في حين توقعت دايملر، التي تنتج سيارات مرسيدس، تحسن الأداء هذا العام، لكن لم تظهر دلائل واضحة بعد على تحسن قطاع السيارات في العالم.

وشهدت شركات صناعة السيارات العالمية تراجعاً كبيراً في المبيعات على مدى 12 شهراً مضت، بسبب التراجع الاقتصادي وأزمة الائتمان، التي دفعت شركات أميركية، مثل جنرال موتورز وكرايسلر، لإشهار الإفلاس وإعادة الهيكلة.

وطرحت الحكومات على مستوى العالم إجراءات تحفيز لإنعاش القطاع، الذي يجاهد كذلك لمواكبة الإقبال على السيارات غير الملوثة للبيئة، بمحركات هجينة وسيارات كهربائية.

وسجلت دايملر الألمانية خسائر، قدرها مليار يورو في الربع الثاني من العام، متجاوزة التوقعات. وقالت إنها تتوقع تحسناً تدريجياً في أرباح التشغيل على مدار العام.

وفي حين كان المحللون يتوقعون خسائر تشغيل في الفترة من إبريل إلى يونيو في كل من هوندا ونيسان، قالت ثاني وثالث أكبر شركتين لصناعة السيارات في اليابان، إنهما تمكنتا من تحقيق أرباح، على الرغم من الانخفاضات الكبيرة عن العام الماضي.

وسجلت هوندا أرباحاً بلغت 25.2 مليار ين (267 مليون دولار) بانخفاض بنسبة 88 % عن مستواها قبل عام، مع تراجع مبيعات السيارات. ورفعت الشركة توقعاتها للعام بكامله، وقالت إنها تتوقع تحسن المبيعات.

وسجلت نيسان، التي تملك رينو الفرنسية حصة 44 % من أسهمها، انخفاضاً بنسبة 86 % في أرباحها، لتبلغ 11.6 مليار ين، بعدما حدت إجراءات خفض النفقات من آثار تراجع المبيعات، وارتفاع سعر الين.

ورغم بعض الدلائل الإيجابية في ما يتعلق بالمبيعات - وبخاصة النمو الكبير في الصين - قالت نيسان إنها لا تتوقع انتعاشاً كبيراً في الطلب العالمي على السيارات، وأكدت توقعاتها السابقة بأن تتكبد خسائر تشغيل قدرها 100 مليار ين في العام بكامله.

ورأت بيجو سيتروين الفرنسية اليوم أن سوق السيارات في أوروبا لن تنتعش حتى أواخر عام 2010.

ولم تبد بيجو سيتروين تفاؤلاً كذلك بشأن آفاق الانتعاش، متوقعة أن تنكمش السوق الأوروبية نحو 12 % في عام 2009، وأن تتراجع بنسبة 7 % في النصف الثاني.

وتكبدت بيجو خسائر بلغت 826 مليون يورو (1.17 مليار دولار) بالمقارنة مع أرباح قدرها 1.115 مليار يورو في الفترة نفسها من العام الماضي، وجاءت مبيعاتها وأرباحها أقل من توقعات المحللين.

لكن الشركة تتوقع أن تزيد حصتها في السوق، فوق مستوى 14 % في أوروبا في النصف الثاني من العام، وقال محللون من مورجان ستانلي إن الوضع المالي للشركة quot;أفضل بكثيرquot; من المتوقع.

وساعد ذلك سهم بيجو على الارتفاع بأكثر من 6 %، في حين أغلق سهم هوندا على ارتفاع بنسبة 1.1 %، وأغلق سهم نيسان على ارتفاع 0.8 %، قبل إعلان نتائج أعمالها.