قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


واشنطن: أعلن مسؤول في صندوق النقد الدولي الأربعاء أن المؤسسة تتوقع الحصول على الضوء الأخضر من دولها الأعضاء لبيع 403.3 أطنان من الذهب، من الآن وحتى بداية تشرين أكتوبر، وهو ما كان متوقعاً منذ أكثر من عام.

وعملية البيع هذه، التي قررتها الدول الأعضاء في ربيع 2008، لا تزال تنتظر موافقة أعلى هيئة قرار في صندوق النقد الدولي، أي مجلس إدارته، حيث تصوّت 24 دولة أو مجموعة دول.

ويتوقع الصندوق quot;إجراء هذا التصويت قبل الاجتماعات السنوية في إسطنبولquot; للبنك وصندوق النقد الدوليين، أي قبل السادس من أكتوبر، كما أعلن مدير استراتيجية صندوق النقد رضا مقدم في مؤتمر عبر الهاتف.

وعملية بيع الذهب هذه، ستمول جزئياً قرار تعليق تسديد الفوائد المترتبة على الدول الفقيرة حتى نهاية 2011، والزيادة الكبيرة في قروض صندوق النقد لهذه الدول، وهو ما أعلنته المؤسسة المالية الدولية قبل قليل.

وفي الإجمال quot;قد يتطلب الأمر سنتين إلى ثلاث ستنوات لإنجازquot; عملية البيع هذه، كما أوضح مقدم. وسيتم بيع الذهب quot;عبر آلية بيع، تعتمدها المصارف المركزيةquot;، التي تراقب بدقة وصرامة عمليات بيع الذهب من جانب الدول لتفادي تدهور أسعار المعدن الثمين، كما قال.

ولا يتوقع أن تطرح تصويت مجلس إدارة صندوق النقد الدولي، الذي يتطلب غالبية 85%، أي مشكلة.
وقال المسؤول quot;بما إن مجلس الإدارة دعم مشروع تمويل تسهيلات القروض للدول ذات العائدات المتدنية، فإنه أعطى ضمناً دعمه لبيع الذهبquot;.