قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت - إيلاف: فقد سوق الكويت للأوراق المالية 2.92 % من قيمته خلال شهر يوليو من العام الحالي. كما أنهى مؤشر quot;غلوبلquot; العام تداولات الشهر مغلقاً عند مستوى rlm;211.36 نقطة. وقد جاء هذا في أعقاب الارتفاع البالغ rlm;1.84 % خلال شهر يونيو، في حين ما زال أداء المؤشر على أساس العائد منذ بداية العام وحتى تاريخه إيجابياً، حيث حقق مكاسب بلغت 2.39 % خلال النصف الأول من شهر يوليو، وشهد السوق تراجعاً كبيراً، إلا أّنه استطاع أن يتعافى جزئياً خلال النصف الثاني من الشهر. من جانب آخر، بلغت القيمة السوقية لدى سوق الكويت للأوراق المالية 34.3 مليار دينار بنهاية الشهر، مسجلة تراجع بنسبة 2.92 % مقارنة مع الشهر السابق. lrm;

وشهدت كمية الأسهم المتداولة في البورصة انخفاضاً حاداً بلغ 53.7 % على أساس شهري خلال شهر يوليو، ليصل إجمالي عدد الأسهم المتداولة خلال الشهر إلى 7.14 مليار سهم. كذلك، شهدت قيمة الأسهم المتداولة في البورصة انخفاضاً بلغت نسبته 51.4 % ليصل إجمالي القيمة المتداولة إلى 1.8 مليار دينار كويتي خلال الشهر. وتصدّر سهم شركة زين قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً rlm;من حيث القيمة المتداولة rlm;خلال الشهر، حيث تمّ تداول 428.6 من أسهمها، بقيمة 503.0 مليون دينار كويتي. في حين تصدّرت مجموعة المستثمرون القابضة قائمة الشركات الأكثر تداولاً من حيث الكمية، وذلك بتداول 574.4 مليون من أسهمها بقيمة 34.4 مليون دينار كويتي. lrm;

ومن أكثر الأسهم الرابحة خلال هذا الشهر، جاء سهم شركة مشرف للتجارة العامة والمقاولات بارتفاع بلغت نسبته 41.8 %، تلاه سهم شركة أصول للإجارة والتمويل بارتفاع بلغ 28.1 %، ثم سهم شركة المستقبل العالمية للاتصالات بنسبة 25.9 %، في حين تصدّر سهم الشركة الخليجية الدولية للاستثمار قائمة الشركات الأكثر تراجعاً منخفضاً rlm;بنسبة 43.9 %، تلاه سهم الشركة الوطنية للصناعات الاستهلاكية متراجعاً بنسبة 29.5 %، ثم الشركة الوطنية للتنظيف بتراجع بلغ 26.8 %. lrm;

وأنهت جميع المؤشرات القطاعية الشهر تداولات الشهر، مسجلة نتائج سلبية باستثناء قطاع الخدمات. وسجل مؤشر الاستثمار التراجع الأكبر rlm;خلال الشهر متراجعاً بنسبة 8.06 %. وفقد سهم الشركة الخليجية الدولية للاستثمار (جلف انفست)، الذي كان الخاسر الأكبر خلال الشهر، 43.9 % من قيمته. وكان المساهمون في الشركة قد وافقوا على تخفيض رأس مال الشركة بنسبة 62 % ليصل إلى 18.5 مليون دينار كويتي من 49.2 مليون دينار كويتي، وذلك لشطب جزء من الخسائر المتراكمة عليها. و بعد تخفيض رأسمالها، تخطط شركة جلف أنفست لزيادة مكاسبها، وهي تجري حالياً مباحثات مع البعض البنوك لتحويل ديونها إلى أسهم لديها، لتصبح بالتالي شريكة في الشركة. lrm;

وخسر مؤشر غلوبل لقطاع البنوك 2.04 % من قيمته خلال شهر يونيو، وقد خسر سهم بنك الكويت الوطني 4.7 % من قيمته خلال شهر يونيو ليصل إلى مستوى 1.220 دينار كويتي. وذكر بنك الكويت الوطني أن حصته في السوق المحلي تتراوح ما بين 35 و 40 %. وصرّح عصام الصقر الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني، بأن البنك لم يتأثر بالأزمة المالية العالمية بفضل السياسة المتحفظة التي يتبّعها ونوعيّة عملائه. من جهة أخرى، قام بنك الكويت الوطني بشراء حصة تقدر بنسبة 13.2% من رأسمال بنك بوبيان الإسلامي، وهي تعادل 154 مليون سهم، بسعر 0.550 فلس للسهم الواحد، أو ما يبلغ مجموعه 84.7 مليون دينار كويتي، في مزاد علني أجرته الهيئة العامّة للاستثمار. في حين اشترت مجموعة الأوراق المالية حصة في بنك بوبيان تقدر بنسبة 6.6 %. وأعلنت البورصة الكويتية أن مجموعة الأوراق المالية قد اشترت 77 مليون سهمًا بسعر 0.560 فلس للسهم بقيمة إجمالية بلغت 43.12 مليون دينار كويتي. lrm;

وارتفع سهم بيت التمويل الكويتي بنسبة 3.3 % خلال شهر يونيو ليصل إلى 1.240 دينار كويتي. وقد بدأ بيت التمويل الكويتي والشركات التابعة له في تطبيق أحدث المعايير المحاسبية والرقابية لمعيار بازلII الإسلامي تنفيذاً لتعليمات بنك الكويت المركزي و مجلس الخدمات المالية الإسلامية. و صرّح محمد عبد الوهاب مساعد المدير العام للرقابة المالية في بيت التمويل الكويتي أن البنك حريص على الالتزام بالنُظم المطبقة عالمياً من أجل مواكبة المستجدات الحاصلة في السوق العالمي. وقد مُنح أيضاً بيت التمويل الكويتي لقب quot;أفضل بنك ابتكاريquot; من قمة لندن للصكوك، وذلك لمساهمته الابتكارية في تقديم الخدمات والمنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. كذلك حصل البنك العملاق على جائزة أفضلquot; تمويل عقاري متوافق مع الشريعةquot; تقديراً لدوره في تطوير مدينة أسكندر (مديني) في ماليزيا. lrm;

كما حقق مؤشر الخدمات مكاسب بلغت نسبتها 1.94 % خلال شهر يونيو نتيجة للمكاسب التي حققتها شركتي زين وأجيلي ذوي الثقل الوزني في المؤشر، حيث حقق سهم شركة مكاسب بلغت نسبتها 6.8 % ليصل إلى1.260 دينار كويتي. وتتطلع شركة الإمارات للاتصالات إلى شراء حصة في مجموعة زين الكويتية تقدر بنسبة 51 %. و صرّح جمال الجروان، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية للشركة بأن اتصالات ترغب في شراء مجموعة زين بأكملها حسب القيمة المناسبة. من ناحية أخرى، صرّحت زين بأنها ما زالت تأمل في بيع وحدتها في إفريقيا على الرغم من أنّ شركة فيفندي للاتصالات والإعلام الفرنسية العملاقة قد ألغت المفاوضات الخاصة بشراء حصة كبيرة في الشركة. lrm;

وارتفع سهم أجيليتي بنسبة 9.4 % خلال شهر يونيو ليصل إلى 1.160 دينار كويتي. وكانت أجيليتي قد فازت بثلاثة عقود لتخزين المركبات العسكرية من القوات العسكرية الأميركية وبلغت قيمة هذا العقد 128 مليون دولار أميركي على مدى خمس سنوات. وذكرت شركة أجيلتي، أكبر شركات الخدمات اللوجستية في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية، في تصريح لها أن العقد يغطي سنة واحدة أساسية وأربع سنوات اختيارية. إضافة إلى ذلك، وقّعت الشركة أيضاً على عقد بقيمة 21 مليون دولار أميركي لتقديم خدمات الشحن إلى مشروع تابع لشركة ليهير للذهب المحدودة في بابوا غينيا الجديدة. ومن المتوقع أن تصل حصة الشركة الكويتية إلى 2-3 % من القيمة الإجمالية للمشروع، والبالغة 700 مليون دولار أميركي. lrm;

ما زال السوق متأثراً بالمستجدات العالمية، إضافة إلى أرباح الشركات الكويتية خلال النصف الأول من العام 2009. من ناحية ثانية، تراجع نشاط السوق بشكل كبير مع بداية فصل الصيف، وهو ما بدا واضحاً من الانخفاض الكبير الذي شهدته قيمة وكمية الأسهم المتداولة خلال الشهر بالمقارنة بمستوياتهما خلال الشهر السابق. وخلال شهر يوليو، أعلنت 32 شركة عن نتائجها المالية عن النصف الأول من العام 2009، وبلغ إجمالي أرباح هذه الشركات 459.20 مليون دينار كويتي للستة الشهور المنتهية في 30 يونيو من العام 2009، مسجلة انخفاضاً بلغت نسبته 44.15 % بالمقارنة مع 822.22 مليون دينار كويتي المسجلة في الفترة نفسها من العام 2008. وبالمضي قدماً، تتوقع غلوبل أن نشهد تحرّكات محددة للأسهم، مع إعلان الشركات عن نتائجها. ومن المتوقّع أن يبقى نشاط التداول منخفضاً، بسبب تزامنه مع فصل الصيف وحلول شهر رمضان المبارك.