قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: ارتفع الجنيه الإسترليني اليوم الاثنين إلى أعلى مستوياته في عشرة أشهر أمام الدولار، بينما واصلت أذون الخزانة البريطانية تسجيل خسائر، بعدما أظهرت بيانات أن قطاع الصناعات التحويلية البريطاني توسع الشهر الماضي للمرة الاولى منذ أكثر من عام.

وارتفع مؤشر مديري الشراء البريطاني إلى 50.8 نقطة في يوليو من الرقم المعدل صعوداً عند 47.4 نقطة في يونيو، وذلك للمرة الأولى منذ مارس العام الماضي، التي يرتفع فيها المؤشر فوق مستوى 50 نقطة، وهو الحد الفاصل بين الانكماش والنمو.

وواصل الإسترليني تحقيق مكاسب بعد صدور البياناتن إذ ارتفع بما يزيد عن 0.7 % إلى 1.6850 دولار مسجلاً أعلى مستوياته منذ منتصف أكتوبر الماضي. وكذلك ارتفع أمام اليورو، الذي تراجع بدوره 0.7 % إلى 84.63 بنس مُسجلاً أدنى مستوياته منذ 30 يونيو.

وقال متعامل في لندن quot;الجميع يحب الإسترليني هذا الصباح. ويمكن أن تشعر بدرجة الحب هذا الصباحquot;.