قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: مؤكدة من جديد على الاهتمام المتزايد على عقود العملات الآجلة، سجلت بورصة دبي للذهب والسلع أعلى حجم تداول يومي على الإطلاق في قسم العملات الآجلة بـ 7655 عقداً بلغت قيمتها 583.86 مليون دولار أميركي.ومثلت العملات جزءا كبيرا من إجمالي حجم التداول بقيادة عقود الجنيه الاسترليني-دولار الآجلة، التي شهدت هذا العام أكبر مشاركة من المساهمين الذين يتطلعون إلى التحوط ضد تقلب أسعار الصرف. سجل عقد الجنيه الإسترليني -دولار 3498 عقداً بقيمة 292.73 مليون دولار في السابغ من أغسطس الجاري. ولامست عقود اليورو-دولار 3932 عقداً بقيمة 281.24 مليون دولار، بينما حققت عقود الروبية الهندية-دولار الآجلة 176 عقداً بقيمة بلغت 7.35 مليون دولار.

وقال مالكولم وول موريس، المدير التنفيذي للبورصة: quot; بورصة دبي للذهب والسلع، هي البورصة الوحيدة في المنطقة التي توفر لعملائها عقود العملات الأجلة. وإن تراجع قيم الأصول والتقلبات الجارية في الأسواق المالية بالإضافة إلى الهوامش الضيقة وأحجام التداول المتنامية للمنتجات في البورصة قد شجع المزيد من المشاركين في السوق على تداول العقود الآجلة quot;. وأضاف وول موريس quot;أكد حجم التداول المسجل على عقود العملات أن هذا القطاع يمثل بديلا عمليا لفئة الأصول التقليدية لدى المشاركين في الوضع الاقتصادي الراهن. ويرى التجار أيضا الفوائد من تنفيذ الصفقات من خلال بورصة مثل بورصة دبي للذهب والسلع للحد من المخاطر الائتمانيةquot;.حققت عقود العملات الآجلة منذ بداية العام وحتى نهاية يوليو 272،000 عقداً، مما يمثل زيادة قدرها 33 في المائة مقارنة بالعام الماضي بقيمة 1.34 بليون دولار. في حين أن عقود اليورو-دولار ارتفع 130 في المئة الى 174،000 عقداً, وأرتفعت عقود الروبية الهندية-دولار الآجلة بنسبة 315 في المائة إلى 31،000 عقداً