قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


برلين: أبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أسفها لعدم اختيار جنرال موتورز مشترياً لوحدتها الألمانية أوبل، وقالت إن هناك حاجة quot;ملحةquot; لاتخاذ قرار من أجل مستقبل شركة صناعة السيارات.

وفي مقابلة مع تلفزيون زد.دي.اف الألماني، تذاع في وقت لاحق يوم الاحد، قالت ميركل إنها تشعر أنه قد يكون هناك تعارض في المصالح بين جنرال موتورز والدول التي تملك حصصاً في عملياتها الأوروبية، لكنها أضافت أن هناك تقدماً يجري إحرازه.

وشعرت بالأسف لعدم التوصل لقرار نهائي، لكنها أملت أن يحدث ذلك قريباً quot;لأن هناك حاجة ملحة للتوصل إلى لقرار لمصلحة العاملين والوضع الاقتصادي في أوبل.

وتابعت quot;تعارض المصالح قد يتمثل في أننا نرى أن ماجنا قدمت عرضاً جيداً، وهو ما يجعل جنرال موتورز مساهم أقلية في المشروع ككل، وربما تكون هناك أصوات في جنرال موتورز، تفضل ألا تحصل الشركة على حصة أقلية بهذا الشكلquot;.

ورغم الضغط الألماني لمساندة عرض شركة ماجنا انترناشونال، رفضت جنرال موتورز الجمعة، بحسب رويترز، إعلان فوز عرض شركة مكونات السيارات الكندية لشراء أوبل، وهو مايترك مصير شركة صناعة السيارات معلقاً في الهواء.

وعرضت الحكومة الألمانية، التي تفكر في الانتخابات الاتحادية المقرر لها 27 سبتمبر، دعم عرض ماجنا مالياً لكونها تعتقد أنه سيكون الخيار الأفضل لإنقاذ الوظائف في أوبل، التي يعمل لديها نحو 25 ألفاً في ألمانيا.

ويحث سياسيون ألمان الولايات المتحدة على المساعدة في التوصل إلى اتفاق، وقالت وزارة الخارجية إنها اتصلت بالإدارة الأميركية مطلع الأسبوع لهذا الغرض.

وتسبب استمرار فترة الانتظار لتقرير مستقبل الشركة في ردود فعل غاضبة مطلع الأسبوع من جانب سياسيين ألمان أعادوا التأكيد على دعمهم لعرض شركة ماجنا.