قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


عمّان: قال تقرير اقتصادي صدر اليوم الاثنين أن 90% من العمال في الأردن يتقاضون أجورا شهرية تقل عن 300 دينار، أي ما يعادل 400 دولار.

التقرير الذي أصدره مركز الفينيق للبحوث الاقتصادية (هيئة مستقلة)، وتناول واقع العمالة في الأردن في القطاعين العام والخاص أشار إلى أن عدد العاملين في الأردن يبلغ نحو 1.333 مليون عامل.

وكشف التقرير أن المملكة ما زالت تعاني من معدلات بطالة مرتفعة، إذ تجاوزت خلال النصف الأول من العام الحالي 13.0 %، وفق أرقام دائرة الإحصاءات العامة.

إلى جانب ذلك، أشار التقرير أن غالبية العاملين في القطاع الخاص لا يشملهم أي شكل من أشكال التأمين الصحي، كما إن فئة كبيرة منهم لا تزال تعمل ساعات عمل يومية تزيد عما هو منصوص عليه في قانون العمل الأردني (8 ساعات يومياً) ، كما إنهم لا يحصلون على أية إجازات سنوية أو إجازات مرضية، وفق التقرير.

أما بالنسبة إلى مشاركة المرأة في سوق العمل، فقد أشار التقرير إلى أن هذه النسبة تقارب الـ 14% من مجمل القوى العاملة، ما يجعل الأردن من اخفض الدول في المنطقة في هذا المجال، مشيراً إلى أن المرأة العاملة في الأردن تتعرض لأشكال عديدة من التمييز ضدها في العمل.

وفي ما يتعلق بعمالة الأطفال، أشار التقرير إلى أن أعداد الأطفال العاملين في سوق العمل الأردني كبيرة جداً، إذ بلغ عددهم ما يقارب 35 ألف طفل (وفق أرقام دائرة الإحصاءات العامة).

ووفق التقرير، يتعرض هؤلاء الأطفال لظروف عمل صعبة، إذ يعملون ساعات عمل طويلة، ويتقاضون أجور منخفضة، ويفتقرون إلى وسائل السلامة والوقاية.

إلى جانب ذلك، بيّن التقرير أن الحركة العمالية الأردنية ما زالت تعاني من ضعف عضويتها، إذ تبلغ أعداد المنتسبين لها، حسب ما أفادت به النقابات العمالية، ما يقارب 150 ألف منتسب، منهم 90 ألف منتسب في نقابة واحدة هي نقابة العاملين في النقل البري والميكانيك.

يذكر أن الأردن صادق على 24 اتفاقية من مجموع الاتفاقيات التي أقرتها منظمة العمل الدولية، ولم يصادق إلى الآن على الاتفاقية 87 المتعلقة بالحرية النقابية وحماية حق التنظيم.