قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

من المتوقع أن تخرج بريطانيا من الكساد خلال ما بين 6 و9 أشهر، كما تنبأ مسؤول اقتصادي بريطاني، وقد تشهد البلاد فصلين تتحقق فيهما زيادة في الناتج المحلي الإجمالي.

لندن: قال ديفيد ميلز، أحد واضعي السياسات في بنك انجلترا المركزي، في حديث نشر اليوم الجمعة، إن بريطانيا قد تخرج من الكساد خلال ما بين ستة وتسعة أشهر، لكن طريق الانتعاش سيكون طويلاً وبطيئاً.

وقال ميلز لصحيفة أيندبندنت quot;ربما نشهد فصلين قريباً، تتحقق فيهما زيادة طفيفة في الناتج المحلي الإجمالي. وبتطبيق هذا التعريف الفني قد نخرج من الكساد في غضون ما بين ستة وتسعة أشهرquot;. لكنه حذر من مرور بعض الوقت قبل أن يقوى الاقتصاد بما يكفي لوقف ارتفاع مستويات البطالة.

وقال quot;ستكون هذه فترة تتسم بالتقطع في ما يتعلق بالعودة إلى مستويات النشاط الطبيعيةquot;.

وتابع quot;إذا سألت متى سيصل النمو إلى المستوى الذي تتوقف فيه مستويات البطالة عن الارتفاع، أخشى أن هذا سيكون بعد فترة أطول، وأعتقد أن هذا تعريف أكثر واقعية للخروج من الكسادquot;.

ويوم الأربعاء، أظهرت بيانات رسمية أن عدد البريطانيين الذين تركوا عملهم ارتفع إلى 2.47 مليون في ثلاثة أشهر حتى يوليو، وهو أعلى معدل في نحو 13 عاماً.

وأضاف ميلز quot;من المتوقع للأسف أن تواصل مستويات البطالة ارتفاعها لبضعة أشهرquot;.