قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


استبدلت إيران الدولار باليورو في حساب قيمة صندوق الاستقرار النفطي، بحسب ما نفلت وسائل إعلام إيرانية اليوم الاثنين.

طهران: قالت صحيفة بول المالية اليومية، من دون أن تشير إلى أي مصادر رسمية، إن القرار اتخذه الرئيس محمود أحمدي نجاد في وقت سابق هذا الشهر، استناداً إلى توصية من مجلس إدارة الصندوق.

وأوضحت محطة إذاعة حكومية أن الخطوة اتخذت لأن الحكومة ترغب في حماية نفسها من ضعف الاقتصاد الأميركي وانخفاض قيمة الدولار. ورفض البنك المركزي الإيراني التعليق في اتصال هاتفي به.

والصندوق الذي يمثل جزءاً من احتياطيات إيران بالعملة الأجنبية هو صندوق طوارئ، أسسته الحكومة لحماية الاقتصاد من تقلبات أسعار النفط العالمية، ولمساعدة القطاعين الخاص والعام بتوفير العملة الأجنبية عن طريق تقديم قروض.

ولا تعلن الحكومة عادة عن حجم أموال الصندوق أو حجم احتياطيات إيران بالعملة الأجنبية. وقال أحمدي نجاد في ديسمبر الماضي إن أموال الصندوق تبلغ ما يعادل نحو 23 مليار دولار. وذكر التلفزيون الحكومي في ذلك الوقت أن احتياطيات البلاد تجاوزت 80 مليار دولار.

وقرار حساب أموال الصندوق باليورو هو أحدث خطوة في إطار جهود إيران لتقليل دور الدولار في اقتصادها.

وتضغط إيران على منظمة البلدان المصدرة للبترول quot;أوبكquot; للتحول عن حساب أسعار النفط العالمية بالدولار، غير أنها لم تحظ بعد بدعم يذكر لدعوتها هذه.

وقال البنك المركزي إنه قام بتنويع احتياطياته بعيداً من الدولار، لكنه لم يكشف تفاصيل ذلك.