قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


بيرن: يعتبر المناخ الاقتصادي في سويسرا الأكثر جذباً للاستثمار الأجنبي على المستوى العالمي بعد نظيره الألماني حسبما ذكرت دراسة نشرت اليوم من قبل مكتب استشارات دولي.

وأفادت الدراسة التي أعدها مكتب quot;أرنست أند يونغquot; للإستشارات الدولية فإن الإستقرار السياسي والمرونة القانونية إضافة إلى جودة الحياة والمناخ الإجتماعي المتوافرين في سويسرا تعد من أهم عوامل جذب المستثمرين الأجانب إلى هذا البلد.

وحسب رأي الشركات التي جرى استطلاعها فإن النظام البنكي يبقى أحد نقاط قوة الإقتصاد السويسري. في المقابل، يعد نقص القدرة على الابتكار وغياب روح المبادرة إحدى أكبر السلبيات التي يعرفها مناخ الأعمال في سويسرا وفقاً للدراسة التي شملت 700 شركة ومؤسسة اقتصادية تنشط على المستوى الدولي.

وأضاف التقرير أن 44 % من مدراء الشركات الأجنبية أن الساحة المالية السويسرية تتوافر على إمكانات جيدة لتجاوز الأزمة الاقتصادية الحالية، فيما يرى 33 % أن ألمانيا تتوافر على ذات الحظوظ، في حين لا تزيد هذه النسبة عن 9 % بالنسبة إلى بريطانيا.

من جهة أخرى، سجلت الدراسة تراجعاً في نوايا الإستثمار في سويسرا مقارنة بدراسة مماثلة أجريت قبل عامين، ففي الوقت الذي استبعد فيه 26 % فحسب من مدراء الشركات المستجوبين في عام 2007 القيام باستثمارات في سويسرا، ارتفعت النسبة
هذه المرة إلى 50 % حالياً.