قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض:قالت صحيفة سعودية اليوم الاثنين أن ملف تصدير الأسمنت في المملكة دخل نفقاً ضيقاً مع استمرار تمسك وزارة التجارة والصناعة بقرار تحديد سعر البيع المقدر بـ 10 ريالات (2.6 دولار أميركي) للكيس الواحد رغم تسلمها نسخة من خطاب رسمي مؤيد للتصدير وفق شروط تستطيع شركات الأسمنت تطبيقها.وقالت صحيفة quot;الرياضquot; اليوم ان الوزارة خيبت آمال شركات الأسمنت التي كانت تنتظر مثل هذا القرار الذي يطالب بعودة أسعار بيع الأسمنت لما قبل نحو حوالي عامين أي قبل قرار تعليق التصدير.

وعلمت quot;الرياضquot; من مصادر مقربة لمسؤولين في التجارة إنهم يتحاشون وصف القرار بمنع التصدير، لأن ذلك يتعارض مع مبادئ منظمة التجارة العالمية التي أنضمت لها المملكة قبل نحو 4 سنوات، مكتفين بأن هناك شروط وضوابط هي التي أدت إلى تعليق التصدير.وبحسب قائمين على شركات الأسمنت السعودية، فإن مطالب التجارة لا يمكن قبولها ومنها فرض تسعيرة محددة على البيع تاركين السوق هو من يحدد السعر، لكنهم رفضوا المغالاة في البيع بتسليم المصنع فوق سعر 13.50 ريال أو التحكم بالكميات.وأكدوا في خطابات ومقترحات تقدموا بها للوزارة أنهم مستعدون لتغطية حاجة السوق بالأسعار المناسبة، لكنهم رفضوا الـ10 ريالات لأنها تكبدهم خسائر كبيرة.