قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


الكويت: قال مندوب الكويت لدى أوبك في عامود في صحيفة إن طاقة أوبك الفائضة ستحد من أثر تعطل إمدادات إيران النفطية على أسعار النفط، إذا تصاعد الخلاف بشأن برنامج طهران النووي.

وإيران هي خامس أكبر مصدر للنفط في العالم، وتنخرط في صراع مع قوى غربية، تشتبه في أنها تستهدف تطوير سلاح نووي بدلاً من توليد الكهرباء بالطاقة النووية. وتقول طهران إن أغراضها سلمية تماماً.

وقال محمد الشطي في عامود في صحيفة الرأي الكويتية اليوم الأربعاء إن الخلاف النووي يدعم أسعار النفط واحتمالات التصعيد من بين العوامل التي قد تؤثر على السوق في المستقبل القريب.

وأضاف إن وجود طاقة إنتاجية غير مستغلة لدى أوبك تزيد على خمسة ملايين برميل يومياً، سيحد من الأثر السلبي على الأسعار إذا حدث أي خفض في إمدادات النفط من إيران.

وكان التراجع الحاد في الطلب بسبب الكساد واستكمال السعودية توسعة طاقتها الإنتاجية، قد ترك المنظمة بأكبر طاقة إنتاجية فائضة في سنوات.

ولدى السعودية وحدها طاقة إنتاجية غير مستغلة، قدرها اربعة ملايين برميل يومياً، وهو ما يكفي ويفيض لتغطية أي انخفاض في إمدادات إيران البالغة نحو 2.1 مليون برميل يومياً.