قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: رجّحت مؤسسة بحثية حكومية رائدة، في تقرير نشر اليوم الجمعة، أن ينمو الاقتصاد الصيني بنسبة 9.5 % في 2010، بدعم من نمو الاستثمار العقاري، وبقاء التضخم محدوداً.

وأوضح مركز بحوث التنمية، التابع لمجلس الدولة، أن اقتصاد الصين سيظل قوياً، في ظل انتعاش الاستثمارات، مع تباطؤ الإنفاق التحفيزي الحكومي.

وأضاف التقرير، الذي نشر في صحيفة تشاينا إيكونومك تايمز الناطقة باللغة الصينية quot;ستظل الأجواء الاقتصادية الخارجية قاتمة إلى حد بعيد في 2010، لكنها لن تتدهور أكثر من ذلكquot;. وتابع يقول quot;على خلفية زيادة الإنتاج والمعروض، نتوقع ألا يشهد 2010 تضخماً ملحوظاًquot;.

وأشار تقرير المركز، الذي يقدم المشورة للحكومة، إلى أنه في الوقت الذي سيتراجع فيه الإنفاق التحفيزي الحكومي هذا العام، إلا أن الاستثمار في القطاع العقاري قد ينمو بنسبة 30-40 %، مقارنة مع 2009، quot;ويتحول إلى قوة رئيسة محركة لنمو الاستثمارquot;.

وازداد نشاط قطاع الصناعات التحويلية الصيني في ديسمبر، حيث دفع نمو الطلبيات الجديدة والإنتاج مؤشر مديري المشتريات للصعود إلى 56.5 في ديسمبر من 55.2 في الشهر السابق، ليرتفع المؤشر الرئيس إلى أعلى مستوى في 20 شهراً.

وشهدت بعض المدن الصينية ارتفاعاً في أسعار العقارات السكنية بنحو الثلث هذا العام، كما تسارع الاستثمار العقاري في نوفمبر، ليحقق ارتفاعاً بلغ 17.8 % في الشهور الإحدى عشر الأولى من 2009، مقارنة مع الفترة المقابلة من العام السابق.