قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سول: ارتفعت صادرات كوريا الجنوبية في ديسمبر (كانون الأول) 2009 أكثر من المتوقع، مقارنة مع الشهر نفسه قبل عام، فيما يشير إلى أن التجارة العالمية تتعافى بوتيرة أسرع، ويمهد الطريق أمام زيادة أسعار الفائدة قريباً.

وأوضحت وزارة الاقتصاد المعرفي في بيان اليوم الجمعة أن صادرات الدولة، صاحبة رابع أكبر اقتصاد في آسيا، نمت في الشهر الأخير من 2009 بنسبة 33.7 %، مقارنة مع ديسمبر 2008 إلى 36.24 مليار دولار، متجاوزة الحد الأعلى من نطاق التوقعات.

وجاءت البيانات بعد يوم من إعلان محافظ البنك المركزي الكوري الجنوبي أن البنك سيبدأ رفع أسعار الفائدة هذا العام، لمنع الانتعاش السريع للاقتصاد من تأجيج التضخم. وكان محللون قد توقعوا، في مسح أجرته رويترز هذا الأسبوع، نمواً على أساس سنوي للصادرات في ديسمبر، يتراوح بين 15.6 % و28.0 %.

وأشارت الوزارة إلى أن الواردات ارتفعت في ديسمبر 2009 بنسبة 24 %، مقارنة مع ديسمبر 2008 إلى 32.94 مليار دولار، متجاوزة أيضاً الحد الأقصى من نطاق توقعات السوق، في مسح أجرته رويترز، والذي تراوح بين 5.2 % و20 %.

غير أن الصادرات تراجعت في عام 2009 بكامله بنسبة 13.8 %، مقارنة مع العام السابق إلى 363.8 مليار دولار، في حين انخفضت الواردات 25.8 % إلى 322.8 مليار دولار، لتحقق البلاد فائضاً تجارياً يبلغ 41.0 مليار دولار.