قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال مسؤول مصري إن شركة مصرية وأخرى سودانية وقّعتا اتفاقاً الثلاثاء لبناء قطاع رئيس من طريق سريع بين القاهرة وكيب تاون. وظل مد هذا الطريق حلماً منذ أواخر القرن التاسع عشر، حين خطط مسؤولون بريطانيون لشق طريق يربط بين مستعمراتهم في أفريقيا.

وأشار أسامة صالح، رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، لصحافيين، إلى أنه بموجب الاتفاق، فإن امتداداً بطول 400 كيلومتر سيجري شقّه بين أسوان في مصر ودنقلة في السودان، بتكلفة تبلغ 500 مليون دولار.

وسيكون هذا آخر جزء، يجري بناؤه بين الخرطوم والقاهرة، لكن لا تزال فجوات رئيسة غير مكتملة في شرق أفريقيا. وقال صالح إن المشروع يهدف إلى ربط الأسكندرية في مصر وكيب تاون في جنوب أفريقيا.

ووقّعت الشركة القابضة للتشييد والبناء المصرية الحكومية ومجموعة الزوايا للتنمية والاستثمار، وهي شركة خاصة في السودان، مذكرة التفاهم بشأن المشروع.