قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ديترويت: حقّقت شركة فورد لصناعة السيارات ارتفاعًا في المبيعات بنسبة 33 في المئة في السوق الاميركية خلال ديسمبر/كانون الأول مقارنة بالفترة نفسها قبل عام، مسجلة افضل نتائج شهرية لمبيعاتها منذ مايو/أيار 2008.

وقفزت اسهم فورد بحوالى تسعة في المئة يوم الثلاثاء متجاوزة مستوى 11 دولارًا في بورصة نيويورك للمرة الاولى منذ اغسطس/آب 2005.

وارتفع السهم بنسبة 55 في المئة منذ اوائل نوفمبر/تشرين الثاني وزاد بأكثر من اربعة امثال على مدى العام المنصرم مع مراهنة المستثمرين على ان ثاني اكبر شركة لصناعة السيارات في الولايات المتحدة لن تحتاج الى برامج الانقاذ الاتحادية التي عصفت بأسعار اسهم منافسيها المحليين.

وارتفعت حصة فورد في السوق الاميركية الى 15 في المئة في العام 2009 بكامله بزيادة نقطة مئوية واحدة تقريبًا مقارنة مع 2008 في أول مكسب من نوعه للشركة منذ العام 1995 حين كانت تسيطر على حوالى ربع السوق.

وجاءت شركات السيارات الاخرى بعد فورد. وارتفعت مبيعات نيسان 18 في المئة في ديسمبر/كانون الأول،في حين تراجعت مبيعات كرايسلر بنسبة اربعة في المئة.

ومن المتوقع ان تحقق جنرال موتورز انخفاضًا في المبيعات بحوالى 9 في المئة.