قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهرت بيانات حكومية يوم الجمعة أن أصحاب الاعمال الامريكيين خفضوا بشكل مفاجيء 85 ألف وظيفة في ديسمبر كانون الاول مما قلص التفاؤل بشأن انتعاش سوق العمل وأبقى الضغوط على الرئيس باراك أوباما.

وقالت وزارة العمل الامريكية انه جرى تعديل عدد الوظائف في نوفمبر تشرين الثاني ليظهر أن الاقتصاد أضاف فعليا أربعة الاف وظيفة في ذلك الشهر بدلا من فقد 11 ألفا كما جاء في تقرير سابق. لكن بعد تعديل بيانات شهر أكتوبر تشرين الاول تبين أن الاقتصاد فقد ألف وظيفة أكبر من التقدير السابق خلال الشهرين.

وظل معدل البطالة دون تغيير عند عشرة بالمئة في ديسمبر.

وكان محللون قد توقعوا في مسح لرويترز أن يظل عدد وظائف القطاعات غير الزراعية للشهر الماضي دون تغير وأن ترتفع نسبة البطالة الى 10.1 بالمئة.

ويمثل ارتفاع البطالة أحد أصعب التحديات التي تواجه أوباما. وستتوقف افاق مستقبل أوباما السياسي على نجاح الحكومة في اعادة المواطنين للعمل.

وقالت الوزارة انه جرى الغاء 4.2 مليون وظيفة في عام 2009 بأكمله.

ورغم ذلك استمر سوق الوظائف في ابداء علامات كبيرة على التحسن الشهر الماضي اذ سجلت زيادة في عدد من القطاعات.