قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: قالت وزارة الشؤون الخارجية في أستراليا وشركة ريو تينتو الأسترالية للتعدين إن السلطات الصينية أحالت اليوم الاثنين مسؤولاً أسترالياً في الشركة وثلاثة من زملائه لممثلي الإدعاء. وكانت السلطات الصينية اعتقلت أربعة من العاملين في ريو، من بينهم المواطن الأسترالي ستيرن هو في يوليو/ تموز، بشأن اتهامات تتعلق بالحصول على معلومات تجارية سرية بطريقة غير مشروعة.

وذكرت وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الأسترالية أن quot;القضية الآن في أيدي النائب العام في شنغهاي، وسيقرر ما إذا كان سيحيلها للقضاءquot;.

وتابعت الوزارة في بيان، عقب قيام السلطات الصينية بإبلاغها بالقرار quot;لسنا في وضع يتيح لنا تحديد الوقت الذي ستستغرقه هذه المرحلة من القضية، ونحن غير مستعدين للتكهن بالنتيجة. ومن غير المرجح معرفة الاتهامات الفعلية، حتى يتخذ ممثلو الإدعاء قرارهم بشان ما إذا كانت القضية سترفع للقضاءquot;.

وقال سام والش، الرئيس التنفيذي لريو، المسؤول عن خام الحديد، إن quot;هذه الإحالة هي المرحلة التالية في عملية قانونية متواصلة وفق القانون الصينيquot;. وذكر في بيان quot;من غير المناسب أن تعلق الشركة في المرحلة الحالية للقضية بأكثر من إعادة التأكيد على أملنا في أن تسير الأمور بسرعة وشفافيةquot;.

وأثارت القضية توتراً بين أستراليا والصين، وألقت بظلالها على مفاوضات أسعار خام الحديد بين الصين وشركة ريو وشركة بي.اتش.بي بيليتون الأسترالية وفالي البرازيلية. يذكر أن الصين هي أكبر شريك تجاري لأستراليا، إذ بلغ حجم التجارة بينهما 53 مليار دولار العام الماضي.