قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وقّع الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس علي بن صالح البراك اليوم الثلاثاء مع شركة بمكو عقدًا بقيمة 1084 مليون ريال، لتنفيذ مشروع التوسعة الثانية لمحطة توليد القصيم، وذلك بإضافة 4 وحدات توليد بقدرة 223 ميغاواطًا، والتي ستدخل للخدمة قبل صيف هذا العام 2010، مما سيعزز قدرات التوليد المتاحة في منطقة القصيم، والتي تُغذى حاليًا من محطتي التوليد في القصيم والشبكة المترابطة بحوالى 2000 ميغاواط.

الرياض - إيلاف: عقب توقيع العقد، صرّح المهندس على بن صالح البراك لوسائل الإعلام بأن الشركة السعودية للكهرباء تقوم حاليًا بتنفيذ العديد من المشاريع الكهربائية في منطقة القصيم بقيمة 3.558 مليون ريال، وذلك لتعزيز المنظومة الكهربائية في المنطقة، وذكر البراك أن أبرز هذه المشاريع هي، إنشاء خط ربط هوائي مزدوج الدائرة جهد 380 كيلو فولت بين محطة تحويل غرب القصيم ومحطة شرق المدينة المركزية في المدينة المنورة بقيمة 505 مليون ريال، وإنشاء الخط الهوائي 380 كيلو فولت المتعلقة بربط محطة القصيم 2 بقيمة 846 مليون ريال. وتحسين معامل القدرة في منطقة القصيم بقيمة 179 مليون ريال. وإنشاء محطة تحويل القصيم الثانية رقم (9025) المركزية جهد 380/132 كيلو فولت بقيمة 740 مليون ريال. وإنشاء خط وقود محطة توليد القصيم المركزية بقيمة 537 مليون ريال.

إضافة إلى تحسين الجهد بمحطات تحويل القصيم جهد 33 كيلو فولت بقيمة 69 مليون ريال، وربط محطة تحويل القصيم الثانية رقم (9025) بغرب القصيم بشبكة الكهرباء جهد 132 كيلو فولت بقيمة 90 مليون ريال، وتركيب مكثف جهد 132 كيلو فولت ومعوضات القدرة غير الفاعلة الديناميكية بقيمة 268 مليون ريال.

وأشار المهندس علي البراك إلى أنه، إضافة إلى هذه المشاريع التي يجري تنفيذها، اعتمدت الشركة هذا العام عددًا من المشاريع الجديدة في منطقة القصيم بقيمة 2239 مليون ريال، من أجل تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية، وسيتم تنفيذها خلال السنوات الثلاثة المقبلة، ومن أبرز هذه المشاريع: إضافة 4 وحدات توليد جديدة في محطة القصيم بقدرة 210 ميغاواط. وإنشاء محطة تحويل جهد 380 كيلو فولت، ومحطتي تحويل جهد 132 كيلو فولت، وتركيب معوضات القدرة غير الفاعلة. إلى جانب إيصال الخدمة الكهربائية لنحو 14 ألف مشترك جديد خلال عام 2010م.

وفي الختام، بيّن الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس علي بن صالح البراك أن نسب النمو في الطلب على الطاقة الكهربائية في منطقة القصيم بلغت العام الماضي حوالى 13 %، ورأى أنها نسبة عالية جدًا مقارنة بنسب النمو العالمية. مؤكدًا أن الشركة تعمل بإمكاناتها المتاحة كافة لمواكبة الطلب على الكهرباء، المتوقع تزايده في السنوات المقبلة.

تجدر الإشارة إلى أن عدد المشتركين في منطقة القصيم يبلغ نحو 300 ألف مشترك، يتم تزويدهم بالطاقة الكهربائية من محطتي التوليد في القصيم، والشبكة المترابطة للمنطقة الوسطى والشرقية.