قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حسن عبدالنبي
أعلن مدير أول برنامج دعم القطاع الخاص في‮ ''‬تمكين‮'' ‬محمد بوجيري‮ ‬عن دعم‮ ''‬تمكين‮'' ‬لرواد الأعمال المشاركين بمعرض الخليج للصناعات بقيمة‮ ‬18‮ ‬ألف دينار،‮ ‬موضحاً‮ ‬أن برنامج المؤسسات الرائد‮ ‬يعمل على تحفيز النمو بالقطاع الخاص عبر تقديم الدعم لأصحاب الأعمال للمشاركة في‮ ‬معرض الخليج للصناعات‮.‬ وأضاف‮ ''‬نفخر برواد الأعمال المشاركين بمعرض الخليج للصناعة لهذا العام،‮ ‬سواء من المشاركين الجدد أو الذين سبق لهم الاستفادة من برنامج دعم نمو المؤسسات التابع لتمكين‮. ‬وهذا ما هو إلا تأكيد على نجاح وفعالية هذا البرنامج بشكل خاص وبرنامج دعم تطوير المؤسسات بتعزيز كفاءة وإنتاجية المنشآت البحرينية ووضعها على الطريق السريع لتطوير أعمالها‮''. ‬ وأشار إلى أن‮ ‬1135‮ ‬منشأة شاركت ببرنامج دعم تطوير المؤسسات خلال السنتين الأولين من تدشينه،‮ ‬ومن المتوقع أن تستفيد‮ ‬1000‮ ‬منشأة أخرى من خلال وكالة دعم تطوير المؤسسات التي‮ ‬تم تعيين شركة‮ ''‬كي‮ ‬بي‮ ‬ام جي‮ ‬فخرو‮'' ‬لإدارتها مؤخراً،‮ ‬حيث تم تجهيز مكتب متكامل في‮ ‬منطقة السيف لتسهيل عملية تقديم الطلبات للراغبين في‮ ‬الاستفادة من باقة البرامج المتنوعة التي‮ ‬توفرها الوكالة،‮ ‬وهي‮: ‬برنامج تطوير الأعمال،‮ ‬دعم التقنية،‮ ‬إدارة نظم الجودة،‮ ‬وبرنامج دعم النمو‮. ‬ يذكر أن المرحلة الثانية من برنامج دعم تطوير المؤسسات بدأ نوفمبر المنصرم لاستيعاب حوالي‮ ‬1000‮ ‬منشأة إضافية‮. ‬وما على المؤسسات البحرينية الراغبة بالاستفادة سوى الاتصال بوكالة دعم تطوير المؤسسات التي‮ ‬ستقوم بمساعدة تلك المؤسسات على تقديم طلباتهم والإشراف على سلاسة تطبيق البرنامج المقدم إليه‮. ‬ ويعد برنامج دعم النمو إحدى برامج دعم تطوير المؤسسات الذي‮ ‬تقدمه‮ ''‬تمكين‮'' ‬الهادفة لرفع أداء المنشآت البحرينية وجعلها أكثر إنتاجية وكفاءة وتنافسية وفقاً‮ ‬لأهداف رؤية البحرين الاقتصادية‮ ‬‭.‬2030‮ ‬ويدعم هذا البرنامج بشكل خاص مشاركة المنشآت في‮ ‬المعارض المحلية والإقليمية والدولية‮. ‬حيث تتحمل‮ ''‬تمكين‮'' ‬بموجبه ما‮ ‬يصل إلى‮ ‬80٪‮ ‬من رسوم التسجيل وتكاليف المقصورات،‮ ‬وتختلف هذه النسبة باختلاف نوعية وطبيعة المعارض المرجو المشاركة فيها‮. ‬ وقال بوجيري،‮ ''‬نحن بصدد عمل برامج جديدة مثل برامج دعم الصيادين والمزارعين والأسر المنتجة‮''.‬ وكان صاحب شركة الأنظمة المتكاملة للمياه عقيل خميس،‮ ‬وهي‮ ‬إحدى المؤسسات المشاركة في‮ ‬المعرض والمستفيدة من برنامج دعم النمو قال‮: ''‬كان للبرنامج الانعكاس الإيجابي‮ ‬على شركتنا بشكل خاص‮. ‬إذ شهدنا في‮ ‬تجربة سابقة زيادة مبيعاتنا وإنتاجيتنا،‮ ‬وذلك بفضل المشاركة في‮ ‬مثل هذه المعارض التي‮ ‬ساعدتنا في‮ ‬اقتناء فرص استثمارية في‮ ‬خارج البحرين‮. ‬ونطمح بتحقيق المثل من خلال مشاركتنا في‮ ''‬الخليج للصناعة‮'' ‬لهذا العام‮''. ‬ وأثنى خميس على بساطة وسهولة الإجراءات المتبعة للاشتراك بهذا البرنامج،‮ ‬وأضاف‮: ''‬عملية التقديم والاشتراك في‮ ‬هذا البرنامج كانت سلسة للغاية سواء من حيث شروط التقديم أو عملية التقديم نفسها التي‮ ‬استغرقت عدة دقائق فقط‮. ‬تواجدت استمارات الاشتراك على شبكة الإنترنت مما ساهم بتسهيل وتسريع العملية بشكل كبير‮''. ‬ من جهته قال صاحب ورشة العكر للهيدرولكس الميكانيكية سيد علي‮ ‬العالي‮: ''‬الدعم المالي‮ ‬الذي‮ ‬تقدمه تمكين للمشاركة بالمعارض شجعتني‮ ‬في‮ ‬المشاركة لهذا العام وأتاح الفرصة للوصول للزبائن المحتملين سواء من الشركات الأخرى المشاركة أو زوار المعرض‮. ‬والاستفادة من هذه الفرصة متوقعة،‮ ‬سواء بالتعريف عن شركتنا أو في‮ ‬الحصول على زبائن جدد‮. ‬وستمثل مشاركتنا بالمعرض لهذا العام نقلة نوعية لعملياتنا،‮ ‬حيث إنني‮ ‬أتوقع أن تفوق إنتاجيتنا للعام‮ ‬2010‮ ‬إنتاجيتنا للثلاث الأعوام الماضية‮. ‬وبهذه المناسبة أود أن أعبر عن ارتياحي‮ ‬لبرامج تمكين بصورة عامة التي‮ ‬تساعد الشركات البحرينية على النمو والازدهار والمتوافرة بطريقة سلسلة ومبسطة للغاية‮''. ‬ وأضاف العالي‮: ''‬متفائل في‮ ‬أول مشاركة لنا،‮ ‬حيث أتوقع أن تزيد مبيعاتنا بمعدل لا‮ ‬يقل عن‮ ‬50٪‮. ‬وستتيح هذه المشاركة،‮ ‬وبفضل تمكين،‮ ‬الوصول إلى صناع القرارات في‮ ‬الشركات بدون أي‮ ‬حواجز وتعريفهم بشركتنا ومنتجاتنا‮.. ‬كنا في‮ ‬السابق نعتمد على معارفنا بدون إتباع أي‮ ‬أساليب ترويجية،‮ ‬ولكن بفضل‮ ''‬تمكين‮'' ‬سنتمكن من توسعة أسواقنا،‮ ‬ونتمنى أن‮ ‬يستمر هذا الدعم‮''.‬