قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: استقر الدولار اليوم الأربعاء، بينما تراجع الين على نطاق واسع، إذ خلص المستثمرون إلى أن قرار الصين المفاجئ بتشديد سياستها النقدية أمس الثلاثاء لن يعوق النمو، مما عزز العملات ذات العائد المرتفع.

لكن السوق مازالت مضطربة، إذ إن سحب السيولة في الوقت الذي تتعافى فيه الاقتصادات وتركز البنوك المركزية على مخاطر التضخم، قد يدفع المستثمرين إلى تصفية مراكز في عملات، مثل الدولار الأسترالي، المرتبط بتجارة السلع الأولية.

وبحلول الساعة 08:37 ارتفع مؤشر الدولار 0.1 % إلى 77.014. وتراجع اليورو 0.1 % إلى 1.4484 دولار، بعدما سجل الناتج المحلي الإجمالي الألماني انكماشاً قياسياً بلغ 5 % العام الماضي، بينما كانت التوقعات تشير لانكماش نسبته 4.8 %.

وارتفع الدولار 0.4 % إلى 91.32 ين، بعدما هبط أكثر من 1 % يوم الثلاثاء إلى نحو 90.73 ين. وزاد اليورو 0.3 % إلى 132.26 ين، بعدما تراجع 1.4 % أمس الثلاثاء.

وواصل الجنيه الإسترليني صعوده مقابل الدولار، وارتفع نصفاً بالمئة تقريباً إلى 1.6255 دولاراً، مسجلاً أعلى مستوى منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول.