قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: أظهر تقرير متخصص تراجع مستويات الثقة بين مجتمع الأعمال الخليجي بشكل طفيف خلال الربع الأخير من عام 2009، على الرغم من بداية ظهور تباينات في مستويات الثقة على المستوى المحلي لكل دولة.

وذكر تقرير لبنك quot;اتش اس بي سيquot; الكويت أن مؤشرات الربع المذكور سجلت ارتفاعاً في كل من الكويت والسعودية، بينما انخفضت في كل من الإمارات وسلطنة عمان والبحرين، مضيفاً أن المؤشر انخفض 1.2 نقطة إلى 80.2 نقطة.

وقال الرئيس الإقليمي للخدمات المصرفية التجارية لمنطقة الشرق الأوسط سيمون جونسون quot;إننا نشهد انخفاضاً طفيفاً في مستويات الثقة من ربع سنوي إلى آخر، ولكننا لم نتراجع إلى المستويات المنخفضة، التي كنا قد شهدناها سابقاً خلال عام 2009quot;.

وأوضح جونسون أن توجهات قطاع رجال الأعمال في المنطقة تميل نحو الحذر والواقعية، مشيراً إلى أن عام 2009 كان عاماً صعباً، اتسم بالكثير من التحديات بالنسبة إلى اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي، وهناك توجه سائد بأن عام 2010 سوف يشهد تحسناً مع واقعية في التوقعات.

ولفت إلى أنّ مستويات الثقة تميل نحو الارتفاع في الدول المنتجة للنفط، مثل السعودية وقطر والكويت، في حين أن مستويات الثقة في دولة الإمارات قد تأثّرت بشدة بقضايا ديون إمارة دبي، التي تناقلتها وسائل الإعلام والصحافة بشكل واسع.

وكان التقرير قد ذكر أن مستويات الثقة في المملكة العربية السعودية هي الأعلى في المنطقة، حيث ارتفع المؤشر مسجلاً 91.6نقطة، بينما في دولة الإمارات فإن المستويات لا تزال عند أدنى مستوى لها، وهو 69.8 نقطة.