قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: قال مسؤول في وكالة الطاقة الدولية اليوم الاثنين إن إنهاء برامج التحفيز الاقتصادي الهائلة في مختلف أنحاء العالم يهدد الانتعاش المتواضع للطلب العالمي على النفط هذا العام.

وأنفقت الحكومات أموالاً طائلة لإنعاش الاقتصادات المتداعية في العام الماضي، ومن المتوقع إنهاء هذه البرامج مع الخروج من حالة الركود. ومن شأن ذلك أن يؤثر على الطلب على النفط، الذي ينتعش بعد عامين من الانكماش.

وقال ريتشارد جونز، نائب المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، في مقابلة مع رويترز، quot;هذا شيء نراقبه عن كثب. ونعتقد أن ذلك سيشكل مخاطر نزولية على الطلبquot;.

وفي الأسبوع الماضي، هزّت الصين، ثاني أكبر مستهلك للطاقة، الأسواق العالمية، عندما رفعت الاحتياطي الإلزامي للبنوك، مما أثار المخاوف من أنها ستزيد من تشديد سياستها النقدية. وقد يتسبب ذلك في تباطؤ الطلب الصيني على الطاقة.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب على الطاقة 1.4 مليون برميل يومياً في تقريرها الشهري الذي صدر الأسبوع الماضي على أن يبلع إجمالي الطلب 86.3 مليون برميل يومياً في أعلى مستوى له منذ 2007.

وأضاف جونز أن سوق النفط quot;متخمة بالمعروضquot;، لذا من المستبعد أن تغير منظمة أوبك إنتاج النفط خلال اجتماعها، المزمع عقده في مارس/ آذار.

وتابع جونز quot;من المتوقع أن نشهد موقفاً مماثلاً في مارس، كما شهدناه في الاجتماعات القليلة الماضية، وهو الإبقاء على الوضع دون تغييرquot;.