قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

المنامة - إيلاف: تحت رعاية الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس التنمية الإقتصادية، تقام يوم الأربعاء القادم الموافق 20 يناير 2010 مراسم حفل افتتاح شركة quot;تطوير للبترولquot;، والتي سيتم فيها رفع علم الشركة وإزاحة الستار عن لوحة تذكارية.

وفي هذا السياق، يستقبل الدكتور عبد الحسين بن علي ميرزا وزير شؤون النفط والغاز ورئيس الهيئة الوطنية للنفط والغاز هذا الأسبوع عدة شخصيات كبرى توافدت على المملكة بمناسبة إطلاق المرحلة الجديدة من مراحل تطوير حقل البحرين التي تديرها شركة quot;تطوير للبترولquot;.

يمتد تاريخ حقل البحرين الحافل، والذي يقع في منطقة جبل دخان إلى أكثر من 75 عاماً، حيث تم اكتشاف النفط فيه لأول مرة عام 1932 في عهد الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة الذي وقع أول معاهدة للتنقيب عن النفط في البحرين، ليؤسس بذلك أول حقل نفط في منطقة الخليج العربي، وما زال بنتج النفط إلى يومنا هذا.

ولرفع مستوى استخراج الموارد النفطية من هذا الحقل إلى حدها الأقصى، تم إطلاق خطة تطويرية جديدة في البحرين يتم من خلالها استخدام أحدث التقنيات لزيادة معدلات الانتاج وتقديم قيمة إقتصادية مضافة للبلاد. وفي هذا السياق، تم تأسيس تحالف يجمع ما بين كل من الهيئة الوطنية للنفط والغاز (نوغا) وشركة quot;أوكسيدنتال بتروليومquot; وquot;مبادلة، مكونين بذلك quot;تطوير للبترولquot;، وقد ابتدأت أعمالها في الأول من شهر ديسمبر 2009.

وستوظف الشركة في أعمالها أحدث تقنيات استخراج النفط التي أثبتت نجاحها حول العالم في زيادة كمية النفط المستخرج.

وسيحضر حفل الافتتاح ممثلين عن الشركاء الثلاثة في شركة quot;تطوير للبترولquot;، وهم الدكتور عبد الحسين بن علي ميرزا رئيس الهيئة الوطنية للنفط والغاز، والكتور راي إيراني، رئيس شركة quot;أوكسيدنتال بتروليوم كوربوريشنquot;، والسيد خلدون بن خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للتطوير (مبادلة).