قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سول:قالت حكومة كوريا الجنوبية يوم الثلاثاء انها تعتزم ابرام صفقات لاستيراد الطاقة وموارد أخرى تزيد قيمتها عن 12 مليار دولار هذا العام فيما تسعى الى تعزيز الاكتفاء الذاتي من الطاقة.وستقود شركة النفط الوطنية الحكومية الاستثمارات القياسية بانفاق أكثر من 6.5 مليار دولار لاضافة ما بين 50 ألف و100 ألف برميل من انتاج النفط يوميا. وكوريا الجنوبية خامس أكبر مشتر للنفط في العالم.وتعتزم شركة الغاز الكورية أكبر شركة تشتري الغاز الطبيعي المسال في العالم استثمار مليار دولار بصفة أساسية لتطوير حقلي الزبير وبدرة في العراق.

وفي عام 2009 أنفقت كوريا الجنوبية 6.7 مليار دولار على صفقات خارجية لشراء الطاقة وغيرها من الموارد. وتستورد كوريا كافة احتياجاتها من النفط وتعتمد بالكامل تقريبا على واردات النحاس والزنك والنيكل والرصاص والحديد.والتحقت كوريا الجنوبية بسباق عمليات الاستحواذ على الموارد متأخرة وخسرت الصيف الماضي عطاء للاستحواذ على شركة أداكس بتروليوم للنفط ومقرها سويسرا لصالح شركة النفط الصينية العملاقة سينوبك.لكنها أنهت سلسة الخسائر في أكتوبر تشرين الاول الماضي عندما تمكنت من الاستحواذ على شركة هارفست ترست الكندية في أكبر صفقة خارجية للطاقة تبرمها البلاد وقيمتها 1.8 مليار دولار.

كما تخطط الحكومة لاستثمار 19 تريليون وون في شركة النفط الوطنية الحكومية لمساعدة الشركة في رفع طاقتها الانتاجية اليومية الى ستة أمثالها لتبلغ 300 ألف برميل بحلول 2012 وتحويلها في نهاية المطاف الى عملاق عالمي في مجال النفط.وتهدف سول الى تعزيز معدل الاكتفاء الذاتي من النفط والغاز بأكثر من عشرة في المئة هذا العام من 8.1 في المئة العام الماضي وهو الامر الذي يتطلب اضافة أكثر من 69 ألف برميل يوميا هذا العام