قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عامر علي
استكمل سوق البحرين المالي‮ ‬80٪‮ ‬من مراحل تأسيسه،‮ ‬وسيتم إنشاء منصة تداول للمنتجات بأداة المرابحة الإسلامية في‮ ‬السوق بالتعاون مع بورصة ماليزيا،‮ ‬تخدم الطلب المتزايد على الاحتياجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية‮.‬ ووقّع سوق البحرين المالي‮ ‬أمس مذكرة تفاهم مع بورصة ماليزيا بيرهاد لوضع اتفاقية للتداول التجاري‮ ‬بالمنتجات المالية الإسلامية وتوفيرها للمشاركين في‮ ‬الأسواق المالية الإسلامية،‮ ‬حيث سيتم إجراء دراسة لتقييم احتياجات السوق من أجل تحديد المنتجات والقنوات التي‮ ‬سيعمل بها السوق‮. ‬ وستساهم المذكرة في‮ ‬تعزيز وترسيخ العلاقات الإستراتيجية مع السوقين‮ (‬البحرين وماليزيا‮) ‬عبر وضع حجر الأساس لكليهما للعمل المشترك في‮ ‬زيادة الفرص الاستثمارية في‮ ‬الأسواق الإسلامية المعنية،‮ ‬ومساعدة بعضهما البعض في‮ ‬إطار مواصلة تطوير الاستثمار الإسلامي‮ ‬بمناطق جغرافية متعددة‮.‬ نطاق أوسع لإدارة المخاطر وقال عضو مجلس إدارة سوق البحرين المالي،‮ ‬أرشد خان خلال مؤتمر صحافي‮ ‬عقده السوق‮: ''‬إن هذه المبادرة تشكل تطوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬لسوق التمويل الإسلامي‮ ‬عبر السعي‮ ‬لتوفير أوسع نطاق لإدارة المخاطر في‮ ‬الأسواق العالمية الإسلامية‮''.‬ وأكد خان‮: ''‬من خلال هذه الشراكة‮ ‬يمكننا التأكد أن المنتجات ستكون قوية ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بالكامل،‮ ‬ويشرفني‮ ‬أن أقيم هذه الشراكة مع أحد أفضل البورصات العالمية،‮ ‬وأنا أتكلم نيابة عن جميع فريق إدارة سوق البحرين المالي،‮ ‬حيث إننا متحمسون جداً‮ ‬للبدء في‮ ‬هذا المشروع الذي‮ ‬يؤكد التزامنا نحو الأسواق الإسلامية‮''.‬ تسهيل تنمية الأموال الإسلامية من جانبه،‮ ‬قال الرئيس التنفيذي‮ ‬لبورصة ماليزيا،‮ ‬داتو‮ ‬يوسلي‮ ‬يوسف‮: ''‬يهدف التعاون مع سوق البحرين المالي‮ ‬إلى تسهيل تنمية الأسواق المالية الإسلامية،‮ ‬توسعة نطاق السوق،‮ ‬تبادل الخبرات التكنولوجية،‮ ‬وبناء نموذج الأعمال التجارية المستدامة لكلا السوقين‮''.‬ وتحتل ماليزيا ومنطقة الشرق الأوسط مراكز ريادية في‮ ‬مجال التمويل الإسلامي‮. ‬وستؤدي‮ ‬هذه المبادرة في‮ ‬قطع شوط كبير في‮ ‬معالجة مسائل التوحيد،‮ ‬الابتكار،‮ ‬والشفافية،‮ ‬مما‮ ‬يوفر بعداً‮ ‬جديداً‮ ‬لسوق التمويل الإسلامي‮.‬ نمو سوق التمويل الإسلامي من جهة أخرى،‮ ‬قال المدير التنفيذي‮ ‬لرقابة المؤسسات المالية بمصرف البحرين المركزي،‮ ‬عبدالرحمن الباكر‮ ''‬شهد إجمالي‮ ‬أصول سوق التمويل الإسلامي‮ ‬في‮ ‬دول الخليج نمواً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬خلال السنوات الثماني‮ ‬الماضية ليصل لنحو‮ ‬170‮ ‬مليار دولار،‮ ‬وفاق معدل نموها نظيرتها التقليدية،‮ ‬وشكلت الحسابات الإسلامية نحو‮ ‬15٪‮ ‬من إجمالي‮ ‬أصول النظام المصرفي‮ ‬الخليجي‮''.‬ وأوضح الباكر‮: ''‬تعتبر البحرين مركزاً‮ ‬مالياً‮ ‬مهماً‮ ‬للبنوك الإسلامية والمؤسسات المالية في‮ ‬منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‮ (‬المينا‮)‬،‮ ‬حيث‮ ‬يتواجد بالمملكة‮ ‬26‮ ‬مصرفاً‮ ‬إسلامياً،‮ ‬2‮ ‬مدراء أصول،‮ ‬6‮ ‬شركات تكافل،‮ ‬100‮ ‬صندوق إسلامي‮''.‬ وأضاف‮: ''‬شهد إجمالي‮ ‬أصول البنوك الإسلامية نمواً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬خلال السنوات الـ6‮ ‬المقبلة،‮ ‬حيث ارتفع أصولها لتبلغ‮ ‬3‭,‬29‮ ‬مليار دولار،‮ ‬مقابل‮ ‬5‮ ‬مليارات قبل‮ ‬6‮ ‬سنوات،‮ ‬ويشكل ذلك نمو ملحوظ نسبته‮ ‬490٪‮ ‬مقارنة مع عام‮ ‬‭,‬2002‮ ‬ما‮ ‬يعني‮ ‬أن نموها السنوي‮ ‬يبلغ‮ ‬45٪‮''.‬ وبيّن الباكر‮: ''‬سيتم إنشاء منصة تداول عبر أداة المرابحة الإسلامية في‮ ‬سوق البحرين المالي‮ ‬بالتعاون مع بورصة ماليزيا،‮ ‬التي‮ ‬ستخدم الطلب المتزايد على الاحتياجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية،‮ ‬وستسد الفراغ‮ ‬الذي‮ ‬تواجهه المؤسسات المالية الإسلامية العالمية التي‮ ‬تقوم بإجراء إيداعات قصيرة الأمد فيما بين البنوك‮''.‬ وتابع‮ ''‬ستعزز هذه المنصة من عمليات طرح المنتجات للمؤسسات المالية الإسلامية،‮ ‬وستساعدها على إدارة سيولتها بشكل فاعل،‮ ‬بالإضافة إلى إدارة المخاطر لدى استعمال حلول الشريعة‮''.‬ تطوير هيكل الأسواق الرأسمالية وأوضح الباكر أنه‮ ''‬سيتم تقديم الكتيب إرشادي‮ ‬جديد‮ ‬يهدف إلى تطوير وتحديث هيكل الأسواق الرأسمالية بالكامل،‮ ‬تماشياً‮ ‬مع أفضل المعايير والممارسات العالمية،‮ ‬لاسيما تلك المعايير التي‮ ‬أصدرتها المنظمة الدولية لهيئات الأوراق المالية‮''.‬ وتابع‮: ''‬أصدر المصرف المركزي،‮ ‬ضمن خطته لتحسين هيكل الأسواق الرأسمالية،‮ ‬قوانين الأسواق الجديدة والتبادلات‮ ‬New Markets‭ amp; ‬Exchange Rules‮ ‬التي‮ ‬ستكون ضمن الكتيب الإرشادي‮ ‬للأسواق المالية الإصدار‭,‬6‮ ‬وتهدف هذه القوانين لتقديم طريقة فعالة في‮ ‬الترخيص،‮ ‬التنظيم،‮ ‬والإشراف على البورصات المرخصة،‮ ‬ومشغلي‮ ‬الأسواق بالمملكة‮''‬،‮ ‬مضيفاً‮ ''‬ستساهم القوانين بالمحافظة على الشفافية،‮ ‬العدالة وفعالية الأسواق الرأسمالية،‮ ‬ما سيحسن من ثقة المستثمرين ومستوى الحماية‮''.‬ وبيّن أن هذه القوانين الجديدة تتضمن الترخيص للبورصات كمؤسسات جديدة،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أنه من المحتمل أن تتقدم شركات بطلبات جديدة للبورصات،‮ ‬حيث تعتبر المملكة سوق واعدة قي‮ ‬مجال المرابحة الإسلامية،‮ ‬وما‮ ‬يدل على ذلك وجود العديد من البنوك الإسلامية‮. ‬كما ذكر أن حجم عقود السلع بمنطقة الخليج‮ ‬يبلغ‮ ‬170‮ ‬مليار دولار بناء على إحدى التقارير الدولية‮.‬ بدء العمل بالربع الحالي من جانب آخر،‮ ‬قال الرئيس التنفيذي‮ ‬للأعمال بسوق البحرين المالي،‮ ‬كريغ‮ ‬هيويت‮: ‬إنه‮ ''‬تم الانتهاء من نحو‮ ‬80٪‮ ‬من عمليات تأسيس السوق‮''‬،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن بناء البورصة ليس بالأمر السهل،‮ ‬لكن الهدف هو بدء العمل بالربع الحالي‮ ‬من العام‮''.‬ وأوضح هيويت أن مذكرة التفاهم تنص على إجراء دراسة مع بورصة سوق السلع الماليزية،‮ ‬وستحدد نتائجها خطوات العمل المقبلة وخارطة الطريق التي‮ ‬يجب السير عليها لبناء المنتجات والخدمات،‮ ‬حيث سيكون هناك منصة تداول عبر أداة المرابحة الإسلامية مشتركة مع ماليزيا،‮ ‬ويجب أن تكون متعددة السلع والعملات كي‮ ‬يكون المجال مفتوحاً‮ ‬أمام الجميع للمشاركة فيها‮.‬ كما أشار إلى أن منصة المرابحة ستكون المرحلة الأولى،‮ ‬وبعد ذلك سيتم التطلع للأدوات الإسلامية الأخرى التي‮ ‬يمكن استعمالها،‮ ‬لافتاً‮ ‬إلى أنه في‮ ‬ماليزيا‮ ‬يتم‮ ‬يومياً‮ ‬تداول ما قيمته‮ ‬5‮ ‬مليار رنغت عبر المرابحة‮.‬ ومن المقرر أن‮ ‬يجتمع السوق اليوم مع عدد من أبرز علماء الشريعة الإسلامية لتحديد المنتجات التي‮ ‬يمكن تداولها بالسوق ومدى مطابقتها للشريعة‮.‬ وكانت الأسواق المالية الإسلامية‮ ‬غير معروفة قبل‮ ‬40‮ ‬سنة،‮ ‬لكنها اتسعت في‮ ‬الوقت الحاضر لتصبح مميزة وسريعة الانتشار من خلال نمو القطاع المصرفي‮ ‬الإسلامي‮ ‬وأسواق رأس المال الدولية،‮ ‬وذلك لتوفير مجموعة متنوعة من الخدمات المالية‮ ‬الإسلامية‮.‬ ويبلغ‮ ‬إجمالي‮ ‬عدد المصارف الإسلامية نحو‮ ‬436‮ ‬مصرفاً‮ ‬خلال عام‮ ‬2009‮ ‬في‮ ‬أكثر من‮ ‬39‮ ‬بلدة،‮ ‬وعلى الصعيد العالمي‮ ‬قدرت أصول المؤسسات المالية الإسلامية بنحو‮ ‬750‮ ‬مليار دولار‮.‬