قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي، سنغافورة: قال متعاملون إن إيران حددت سعر عروض إمداد زيت التدفئة لأجل محدد لعام 2010 للمشترين الآسيويين بما يزيد بين 18 و20 دولاراً للطن عن صفقات العام الماضي، أي بارتفاع يزيد على 26 %.

ولا ينتظر أن يلقى السعر المرتفع للعروض محددة الأجل استحساناً في الشركات التجارية، التي تتخذ الصين مقراً، والتي تشتري زيت الوقود الإيراني بشكل منتظم.

كما إنه ليس من المتوقع أن تشارك شركة تشوهاي تشن رونغ الحكومية في مفاوضات العقود المحددة الأجل هذا العام، بعد انسحابها من مناقصة العام الماضي في منتصفها.

وقال متعامل مقيم في الصين إن الإقبال يتضاءل على زيت الوقود الإيراني في الصين، وخاصة في الوقت الحالي، في ظل وجود خيارات أرخص وأعلى جودة من روسيا والشرق الأقصى.

وأضاف أن محطات الكهرباء في الجنوب، حيث يستخدم معظم زيت الوقود الإيراني، تتحول الآن أساساً إلى استخدام الفحم. وتوقع متعاملون أن يجتذب مزيج زيت الوقود الإيراني عدداً قليلاً من المشترين، بسبب السعر المرتفع.