قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخبر (السعودية): أعلنت شركة أرامكو السعودية للنفط، التي تديرها الدولة، ورويال داتش شل اليوم الاثنين أنهما وقعتا عقداً مع جيه.جي.سي جلف انترناشونال اليابانية، لبناء وحدتين في مصفاة تكرير مشتركة، وذلك في مسعى إلى تحسين الأداء البيئي للمصفاة.

وأوضحت شركة مصفاة أرامكو السعودية شل quot;ساسرفquot; المشتركة في بيان بالبريد الالكتروني أن الوحدتين ستساعدان في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت إلى أقل من 250 جزءاً في المليون، عندما تدخلان الخدمة.

ولفتت الشركة، التي تشغل مصفاة لتكرير الخام بطاقة 305 آلاف برميل يومياً في الجبيل على ساحل الخليج، إلى أن هذا لن يحسن ربحيتها.

سينوبك الأوفر حظاً لبناء محطة توزيع وقود تابعة لأرامكو
على صعيد آخر، ذكرت مصادر في صناعة النفط أن شركة سينوبك الدولية للخدمات البترولية قدمت العرض الأقل لبناء محطة جديدة لتوزيع الوقود تابعة لشركة أرامكو السعودية. وأضافت المصادر أن عرض الشركة الصينية التابعة لسينوبك كورب يقدر بنحو 135 مليون دولار.

وكانت مجموعة جيه.جي.سي كورب اليابانية صاحبة ثاني أقل عرض بلغت قيمته 150 مليون دولار. وتقام المحطة في الوسيع قرب العاصمة السعودية الرياض، وستكون قادرة على مناولة 185 ألف برميل من النفط يومياً. وتمتلك أرامكو 20 محطة لتوزيع الوقود منتشرة في أنحاء المملكة كافة.

وستعمل المحطة كمنشأة لتسلم وتوزيع المنتجات النفطية المكررة بالجملة. وتشمل صهاريج تخزين ومستودعات وتجهيزات لتحميل الشاحنات. وقال مصدر مطلع إن أرامكو تجري مفاوضات مع ثلاث شركات قدمت أقل العروض بأسعار متقاربة جداً. وأضاف أن أرامكو لم ترسل إشعاراً رسمياً لسينوبك بفوزها بالصفقة.

وتَوقع مصدر ثان أن تُوقّع أرامكو العقد مع سينوبك في غضون أسابيع قليلة. وتجري أرامكو إصلاحات وتوسعات في منشآت التوزيع المحلي لمواجهة النمو السريع في الطلب المحلي.