قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: توقعت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات اليوم الثلاثاء أن تقل الطلبيات الجديدة لطائراتها التجارية هذا العام عن تسليماتها، مستبعدة أي زيادة في الطلب حتى 2012.

ورفض راندي تينسيث، نائب مدير التسويق لطائرات بوينغ التجارية، مراراً توضيح أي أثر على مبيعات بوينغ للصين من تصاعد الخلاف بسبب صادرات السلاح الأميركية لتايوان. وأبلغ رويترز، في حديث على هامش معرض طيران في سنغافورة quot;إنها مسألة بين الحكومتين، ولا يمكنني التكهن بشيءquot;.

وطلبت الخطوط الجوية الصينية شراء مئات الطائرات من بوينغ، منها 787 دريملاينر سيجري تسليمها على مدى الأعوام القليلة المقبلة. وقال تينسيث إن بوينغ تتوقع تسليم ما بين 460 و465 طائرة هذا العام، بالمقارنة مع 481 طائرة العام الماضي عدد كبير منها من طراز 737.

ودفع تراجع سفر الركاب على مستوى العالم بوينغ ومنافستها الأوروبية إيرباص لمواجهة أسوأ عام من حيث الطلبيات في أكثر من 15 عاماً العام الماضي، إذ ألغت شركات الطيران طلبيات أو امتنعت عن استلام أعداد تعادل أعداد ما اشترته من طائرات.

وأضاف quot;نتوقع بشكل عام أن يكون 2010 عام الانتعاش الاقتصادي، و2011 عام انتعاش قطاع الطيران وعودته للربحية، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الطائرات في 2012quot;.