قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تصدرت البورصة المصرية حركة أسواق المال العالمية، سواء الناشئة أو المتقدمة، خلال شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، وحققت مؤشراتها الثلاثة ارتفاعاً قياسياً، وارتفع مؤشر السوق الرئيس quot;إيجي إكس 30quot; بنسبة 8.8 %، ليستقر عند 6756 نقطة.

القاهرة: ذكر التقرير الشهري للبورصة المصرية، الذي صدر اليوم الثلاثاء، أن مؤشر الأسهم المصرية quot;إيجي إكس 70quot; سجل أعلى نسبة ارتفاع على صعيد المؤشرات الرئيسة العالمية بنسبة بلغت 16.6 %، مسجلاً 748 نقطة، تلاه مؤشر quot;إيجي إكس 100quot; الأوسع نطاقاً، مسجلاً زيادة نسبتها 12.7 %، ومنهياً الشهر عند 1193 نقطة.

وأوضح التقرير أن هذه الارتفاعات جاءت مدعومة بالارتفاعات القوية التي سجلتها العديد من الأسهم المدرجة في السوق المصرية، وبلغت قيمة التداول في البورصة خلال شهر يناير الماضي نحو 30.2 مليار جنيه. وأشار إلى أن هذه الحصيلة جاءت بعد تداول 2.6 مليار ورقة مالية، منفذة من خلال 1.1 مليون صفقة بيع وشراء، وذلك مقابل 34.1 مليار جنيه، وتداولات بلغت 2.3 مليون ورقة مالية، وعمليات بلغت 847 صفقة في شهر ديسمبر (كانون الأول) الذي سبقه.

ولفت إلى أن سوق الأسهم استحوذت على 76 % من إجمالي تعاملات البورصة المصرية، فيما مثلت قيمة تداولات سوق السندات 11 %، و13 % لسوق خارج المقصورة، كما استحوذت المؤسسات على 43 % من إجمالي التعاملات في السوق خلال الشهر مقابل 57 % للأفراد، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأوضح التقرير أن تعاملات المصريين شكلت نسبة 80 % من إجمالي تعاملات البورصة المصرية في يناير الماضي مقابل 14 % للأجانب غير العرب، و6 % للعرب. وذكر أن الأجانب غير العرب سجلوا صافي شراء بلغ نحو 1.6 مليار جنيه خلال الشهر، بينما سجل العرب صافي بيغ قدره 459 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

وأضاف أن رأس المال السوقي بلغ نحو 434 مليار جنيه، بما يعادل 42 % من الناتج المحلي الإجمالي، بانخفاض نسبته 1.3 % عن ديسمبر الماضي، فيما بلغت قيمة التداول في سوق السندات 3.2 مليار جنيه، تمت على 3.2 مليون سند، وسجلت عدد الشركات المقيدة 229 شركة، مقارنة مع 306 شركات في ديسمبر الماضي، ومع 368 شركة في يناير 2009.