قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: يستضيف الأردن الشهر المقبل منتدى الاستثمار والتمويل الإسلامي الأول للشرق الأوسط، لبحث مهام ومسؤوليات البنوك المركزية في مجال العمل المصرفي الإسلامي والصناديق الإسلامية والاستثمارات البديلة، ووضع التمويل الإسلامي في منطقة الشرق الأوسط.

وذكرت اللجنة المنظمة للمنتدى في بيان اليوم أن المنتدى يهدف إلى تسليط الضوء على التوجهات الراهنة والأمور المهمة في مجال التمويل والاستثمار الإسلامي، خصوصاً في الشرق الأوسط.

وأشار البيان إلى الاهتمام بأدوات التمويل الإسلامي، بما في ذلك إصدار الصكوك لتمويل الديون للجهات الحكومية والعامة في الأردن، موضحاً أن كل الدول بدأت تتوجه نحو استخدام هذه الأدوات التي تلتزم بمبادئ الشريعة الإسلامية، حتى في الدول الغربية، وبخاصة في أعقاب الأزمة المالية العالمية.

ويتناول جدول أعمال المنتدى، الذي يستمر يومين، موضوعات التعرف إلى القوى والعوامل المحركة في مجال العمل المصرفي الإسلامي العالمي والصكوك والتحديات التي تواجه التمويل الإسلامي والأزمة المالية العالمية والتنمية ومستقبل قطاع التمويل الإسلامي.

ويعقد المنتدى أعماله في منطقة البحر الميت، بالتعاون مع وزارتي المالية والتخطيط والتعاون الدولي والبنك المركزي الأردني وبنك التنمية الإسلامي، بدعم من السوق المالية الإسلامية الدولية والمؤسسة الإسلامية الدولية للاقتصاد والتمويل وهيئة مراجعة ومحاسبة المؤسسات المالية الإسلامية والجمعية المصرفية في البحرين.

من جهته، قال مدير عام مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات نايف زريقات إن المشاركين في المنتدى سيتعرفون على كيفية كسب الميزة التنافسية في السوق التي تشهد تطورات مستمرة، وتحسين معارفهم في مجال الالتزام بمبادئ الشريعة الإسلامية في المعاملات الاستثمارية والأعمال المصرفية التجارية الإسلاميةquot;.