قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت حكومة دبي أنها وفرت 6.2 مليار دولار على أسس تجارية لمجموعة دبي العالمية التي تملكها خلال الأشهر الـ12 الماضية، مؤكدة استعدادها لوضع مزيد من المال في تصرف المجموعة، التي تسعى إلى إعادة جدولة جزء من ديونها.

وقالت متحدثة باسم الحكومة لوكالة فرانس برس إن صندوق دبي للدعم المالي، الذي أسس قبل سنة بهدف دعم الشركات التابعة لحكومة دبي، والتي تسجل مستويات مديونية مرتفعة، quot;وفر أكثر من 6.2 مليارات دولار لمجموعة دبي العالمية خلال الأشهر الـ12 الماضيةquot;.

وذكرت المتحدثة أن الصندوق quot;مستعد لتقديم أموال إضافية على ضوء ما أعلنتهquot; حكومة دبي في كانون الأول/ديسمبر الماضي، عندما كشفت تأمين 4.1 مليارات دولار، لسداد صكوك مستحقة على شركة نخيل العقارية، التابعة لدبي العالمية.

وقد أنقذت نخيل من التعثر بفضل دعم مالي قدمته أبوظبي في اللحظة الأخيرة ورفع إجمالي الدعم الذي قدمته الإمارة الغنية بالنفط إلى عشرة مليارات دولار.

وكان المصرف المركزي الإماراتي قدم دعماً بعشرة مليارات أخرى في شباط/فبراير 2009. إلا أن المتحدثة شددت على أن هذه الأموال حصل عليها صندوق دبي للدعم quot;على أسس تجارية معقولةquot;، ووفرها لمجموعة دبي العالمية quot;على أسس تجاريةquot; أيضاً.

وتقوم دبي العالمية منذ كانون الأول/ديسمبر الماضي بمفاوضات مع الدائنين لإعادة جدولة نحو 22 مليار دولار من ديونها. ولم يتم إعلان أي اتفاق حتى الآن.

وذكرت المتحدثة أن دبي العالمية وصندوق دبي للدعم المالي quot;يعملان ضمن المبادىء المقبولة دولياً، بهدف التوصل إلى اتفاق منصف وعادل لكل الدائنينquot;. وتقدر ديون حكومة دبي والشركات التابعة لها بما بين 80 و100 مليار دولار، إلا أن بعض التقارير قالت إن قيمة الديون تتجاوز هذا الحجم.