قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيدني: أثار قطع رئيس البنك المركزي الاوروبي جان كلود تريشيه زيارته لاستراليا لحضور قمة خاصة للاتحاد الاوروبي تكهن بانه يجري اعداد مبادرات لحل مشكلات ديون اليونان.ومن المقرر ان يجتمع روساء دول الاتحاد الاوروبي في بروكسل يوم الخميس في قمة خاصة بشأن الاقتصاد الذي يتعرض لضغوط لاستعادة ثقة المستثمرين القلقين من ان ارتفاع الدين في اليونان والبرتغال والدول الاضعف الاخرى في منطقة اليورو قد يقوض الانتعاش العالمي.

وجرت الدعوة للقمة في أوائل يناير كانون الثاني. وكان يتوقع ان يمضي تريشيه يومي الثلاثاء والاربعاء في استراليا في اجتماعات لبنوك مركزية. وقال مسؤولون في بنك الاحتياطي الاسترالي والبنك المركزي الاوروبي انه سيغادر مبكرا.وسوف يغادر يوم الثلاثاء لضمان وصوله في وقت مناسب لحضور الجلسة الرئيسية للقمة الاوروبية مما قاد لتكهنات بشأن مغزى مغادرته المبكرة.

وقال اياكو سيرا في سوميتومو ترست بنك quot;ثمة احتمال ان يحث الاتحاد الاوروبي البنك المركزي على التدخل لدعم اليونان. المخاوف المالية التي امتدت لاسبانيا والبرتغال يمكن ان تهدأ مؤقتا اذا ما توصلنا لشيء بشأن اليونان.quot;وارتفع اليورو عقب انباء تغيير تريشيه خطط سفره مع تكهن متعاملون بدعم اوروبي لليونان.وقال باركليز كابيتال في مذكرة بحثية quot;ربما يبدأ المستثمرون في الاعتقاد بأنه يجري اعداد اجراء يستهدف الوضع المالي في اليونان.quot;وارتفع اليورو 0.4 في المئة الى 1.3706 دولار. وفي الاسبوع الماضي نزل الى 1.3585 دولار على نظام اي.بي.اس للتعاملات الالكترونية وهو أقل مستوى منذ مايو ايار 2009.ونزلت العملة الموحدة أكثر من ستة بالمئة منذ منتصف ديسمبر كانون الاول حين خفضت وكالات التصنيف الائتماني لليونان لاول مرة.