قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دفع تزايد الاستهلاك في الصين ودول اسيوية أخرى الحكومة الامريكية يوم الاربعاء لرفع توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2010 بعدما خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) توقعاتها في وقت سابق بسبب بطء الانتعاش الاقتصادي في امريكا.

وفي أحدث تقرير لها رفعت ادارة معلومات الطاقة الامريكية توقعاتها لنمو الطلب للعام 2010 بواقع 120 ألف برميل يوميا الى 1.2 مليون برميل يوميا. وانخفض الاستهلاك العالمي للنفط في 2008 و2009 ليسجل أول هبوط لعامين متتاليين منذ 1983 .

وعدلت اوبك بالخفض قليلا توقعاتها لنمو الطلب في العام بواقع عشرة الاف برميل يوميا الى 810 الاف برميل يوميا مشيرة الى بطء الانتعاش الاقتصادي في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وقالت اوبك في تقرير quot;الوتيرة البطيئة لتعافي الاقتصادي العالمي في 2010 تضع ضغوطا على الطلب على النفط.

quot;تشير التقديرات الاولية الى ان مستوى أقل من المتوقع للطلب الامريكي قد يقلص توقعات الطلب العالمي على النفط في 2010 بواقع 100 ألف برميل يوميا.quot;

وقالت ادارة معلومات الطاقة ان الطلب على الوقود السائل في الصين -ثاني أكبر مستهلك في العالم- ارتفع بواقع 900 ألف برميل يوميا في ديسمبر كانون الاول مما ساهم في تعديل التوقعات بالزيادة.

وأضافت في تقرير quot;تواصل حزمة التحفيز الاقتصادي الصينية المساعدة في تعزيز أسعار النفط والنمو الاقتصاديquot;.

وساعد نمو الاستهلاك في الصين وغيرها من الاقتصادات الصاعدة في ارتفاع اسعار النفط الى مستويات قياسية قرب 150 دولارا للبرميل في يوليو تموز 2008. وهوت الاسعار الى اقل من 33 دولارا للبرميل في ديسمبر من ذلك العام بعدما أضعفت الازمة الاقتصادية الطلب في الولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات المتقدمة.

ودفعت تكهنات بأن التعافي الاقتصادي يمكن أن يعزز الطلب العقود الاجلة للخام الامريكي للعودة للصعود فوق 73 دولارا للبرميل.