قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد- إيلاف: أعلنت شركة quot;جنرال إلكتريك GEquot; اليوم عن توقيع عقود مع شركة quot;ماس العالمية للاستثمار Mass Global Investmentquot; تصل قيمتها الإجمالية إلى نحو 200 مليون دولار أميركي، لتزويد الخدمات ومعدات التوليد إلى مشروعين مستقلين للتوليد في إقليم كردستان شمال العراق. وسيساهم المشروعان في تلبية احتياجات المنطقة الحالية والمستقبلية من الطاقة الكهربائية، وضمان عدم انقطاع مواردها، إضافة إلى دعم الجهود الرامية إلى تطوير البنية التحتية لقطاع الكهرباء في العراق إجمالاً.

جوزيف أنيس رئيس GE Energy في الشرق الأوسط

ويقع المشروعان في محافظتي دهوك والسليمانية في إقليم كردستان، وتتولى تطويرهما شركة quot;ماس العالمية للاستثمارquot; المتخصصة في مجال تطوير محطات توليد الطاقة. وستصل الطاقة الإنتاجية لمنشآت quot;ماس العالمية للاستثمارquot; في الإقليم عند اكتمال المشروعين إلى 1750 ميغاواط، مما يساهم بدور محوري في تلبية الطلب المتنامي على موارد الكهرباء في المنطقة.

وستعمل GE بموجب العقود الموقعة على تزويد منشأة الدورة البسيطة في الدهوك، التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 500 ميغاواط، بأربع توربينات توليد غازية من طراز Frame 9E؛ إضافة إلى اثنتين من توربينات التوليد الغازية، التي ستضيف 250 ميغاواط إلى حجم الطاقة الإنتاجية في محطة السليمانية، والتي ستصل إلى 750 ميغاواط. ومن المقرر أن تدخل المنشأتان الجديدتان حيز التشغيل التجاري خلال النصف الثاني من عام 2010.

وبهذه المناسبة اعتبر أحمد اسماعيل، رئيس مجلس إدارة quot;ماس العالمية للاستثمارquot; أن هذين المشروعين quot;هما الأحدث ضمن سلسلة من مشاريع توليد الطاقة الكهربائية المستقلة التي نعمل على تطويرها للمساهمة في تغطية الطلب المتزايد عليها في إقليم كردستان. وتساهم هذه المشاريع في دعم مبادرات الحكومة المركزية لإقليم كردستان الرامية إلى تعزيز مشاركة القطاع الخاص في العمل على توفير متطلبات الإقليم من الكهرباءquot;.

من جانبه، رأى جوزيف أنيس، رئيس GE Energy في الشرق الأوسط أن الإعلان عن مشروعين مستقلين جديدين لتوليد الطاقة الكهربائية في إقليم كردستان يعكس مدى التزام GE بدعم نمو البنية التحتية للقطاع في العراق، حيث تأتي العقود الجديدة في أعقاب الاتفاقيات التي وقعتها الشركة مع حكومة العراق أخيراً. كما تستفيد هذه المشاريع من تعاوننا المستمر مع شركة quot;ماس العالمية للاستثمارquot; التي تبذل كل جهد ممكن لتعزيز حجم الطاقة الإنتاجية للكهرباء وتلبية الطلب المتنامي عليها في مناطق شمالي العراقquot;.

وعملت GE خلال السنوات الأربع الماضية على تزويد مشاريع التوليد المستقلة التي تعمل quot;ماس العالمية للاستثمارquot; على تطويرها في إقليم كردستان بتوربينات للغاز، ساهمت في إضافة نحو 1000 ميغاواط في هذه المنشآت.

وتأتي العقود الجديدة مع quot;ماس غلوبال للاستثمارquot; بعد إعلان GE عام 2008 عن توقيعها اتفاقيات مع وزارة الكهرباء العراقية لتزويدها بمعدات التوليد التي يجري استخدامها في مشاريع في مختلف أنحاء العراق، ستضيف نحو 7600 ميغاواط من الطاقة لتساهم في دعم عمليات التنمية الاقتصادية في البلاد.

ويرجع التعاون بين GE والعراق في مجال تطوير البنية التحتية إلى سبعينيات القرن الماضي، حيث تم تركيب حتى اليوم 120 من توربينات GE لتوليد الطاقة الكهربائية في العراق. وتعمل شركة GE على دعم متطلبات البنية التحتية في البلاد في مجالات توليد الطاقة والنفط والغاز ومعالجة المياه والملاحة الجوية والرعاية الصحية.

ومن موقعها كرائد عالمي في مجال تزويد التوربينات الغازية، فإن GE مؤهلة تماماً لمساعدة الحكومة العراقية في توفير متطلبات البلاد من الطاقة الكهربائية على المدى البعيد. وتم حتى اليوم تركيب أكثر من 6 آلاف توربين غازي من GE في العالم، ووصل إجمالي عدد ساعات تشغيلها إلى أكثر من 200 مليون ساعة بكفاءة كبيرة وأداء فعال. ويذكر أن توربينات 9E الغازية التي طورتها GE قد أثبتت كفاءة كبيرة وأداءً متميزاً عند تشغيلها في أكثر من 400 منشأة حول العالم.

وتتمتع GE بحضور قوي في منطقة الشرق الأوسط منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وتمتلك اليوم مكاتب إدارية إقليمية ومكاتب لإدارة المشاريع، فضلاً عن منشآت الخدمات والتصليح المحلية التي تقدم خدماتها لمختلف العملاء في المنطقة.