قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فينتيان: قالت تقارير إعلامية اليوم الجمعة إن النظام الشيوعي في لاوس باع حصة نسبتها 20% في مصرف quot;بنك بور لوكوميرس إكستيريور لاوquot; المملوك للدولة إلى مستثمرين محليين كجزء من برنامج خصخصة.وذكرت صحيفة quot;فينتيان تايمزquot; عن فوثاكسي سيفيلاي رئيس لجنة خصخصة البنك أن الحكومة حصلت على 154 مليار كيب (19.2 مليون دولا) من عملية البيع لمستثمرين من القطاع الخاص وموظفين بالبنك.وقال إن quot;الحكومة تخطط أيضا إلى بيع حصة أخرى بنسبة 20% من البنك لشركاء أعمال استراتيجيينquot;.

لكن الحكومة سوف تستمر في تملك حصة أغلبية في البنك الذي كان مملوكا بالكامل للدولة وفقا لتصريحات سيفيلاي.والبنك هو أكبر مصرف تجاري في لاوس حيث يستحوذ على 40% من السوق. ويحكم لاوس، تلك الدولة الحبيسة التي تبلغ مساحتها نصف مساحة فرنسا، النظام الشيوعي منذ عام 1975 . وبرغم أنها لا تزال تخضع لنظام الحزب الواحد ، اضطرت إلى إجراء إصلاحات اقتصادية أواخر ثمانينيات القرن الماضي مع انهيار الاتحاد السوفيتي المانح الرئيسي لها سابقا.