قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تراجعت ثقة المستهلك البريطاني إلى أدنى مستوى منذ عشرين عامًا، ما ينذر بفترة عصيبة إثر التذبذبات في أداء الاقتصاد.


لندن: أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم تراجع ثقة المستهلك البريطاني إلى أدنى مستوى لها منذ عشرين عامًا، ما ينذر بفترة اقتصادية عصيبة إثر التذبذبات في أداء الاقتصاد البريطاني المفاجئة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2010.

وأوضح الاستطلاع، الذي أعده معهد الأبحاث الاجتماعية quot;جي اف كيه ان او بيquot; أن المؤشر الذي يقيس توقعات الأفراد للوضع المالي على مدى العام المقبل تراجع إلى سالب 30 مقارنة بسالب اثنين في العام الماضي، وهو أدنى مستوى للثقة منذ الركود الاقتصادي الذي وقع في عام 1992.

وقال مدير المعهد نك مون في بيان صحافي إن الإجراءات الصارمة التي ستتخذها الحكومة والأسعار والضرائب المضافة الآخذة في الارتفاع تشير إلى تضاعف حالة الركود الاقتصادي بنحو لا يمكن تجنبه.

وأضاف مون quot;مع استمرار ارتفاع معدلات التضخم وخفض المصروفات فإن البيانات المتوافرة قد تكون بداية لفترة عصيبةquot;.
وارتفعت معدلات التضخم في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى 3.7 %، فيما حذّر البنك البريطاني المركزي (بانك أوف إنغلاند) من بلوغها نسبة 4 أو 5 % في العام الحالي 2011.