قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

شيكاغو: ستصبح واشنطن أول ولاية أميركية تلزم أرباب العمل بحد أدنى للأجور يزيد على تسعة دولارات في الساعة عندما تنضم إلى سبع ولايات أخرى اليوم الأحد في تعديل الرواتب تلقائيًا لمواكبة التضخم.

وتشير بيانات لمركز الإحصاء الأميركي إلى أن أكثر من مليون عامل أميركي ممن يتقاضون الحد الأدنى سيرتفع، ما يحصلون عليه مقابل ساعة العمل بعد التعديل، لكن كثيرين سيظلون في صفوف الفقراء العاملين في بلد يعيش نحو سدس سكانه تحت خط الفقر الرسمي.

واستنادًا إلى المعدل السائد لألفي ساعة عمل في العام، فستترجم زيادة الأجور، التي تسري من أول أيام العام الجديد في أريزونا وكولورادو وفلوريدا ومونتانا وأوهايو وأوريجون وفيرمونت وواشطن إلى رواتب سنوية لعمال الحد الأدنى بين 15 ألف و280 دولارًا و18 ألف و80 دولارًا.

وطبقًا لبيانات معهد السياسة الاقتصادية فإن نحو خمس العمال، الذين سيحصلون على الزيادة يعيشون في ولاية واشنطن، حيث سيرفع التعديل الحد الأدنى من 8.67 دولار في الساعة إلى 9.04 دولار.

وقال دوجلاس هول مدير شبكة التحليلات والأبحاث الاقتصادية في معهد السياسة الاقتصادية quot;بعض الناس ينظرون الى هذه الارقام ويقولون 'ما هو حجم التغيير الذي يمكن أن يصنعه 37 سنتا اضافيا في الساعة؟quot;.

quot;لكن الحقيقة هي أنه بالنسبة إلى الأشخاص الذين يحصلون على هذه الاموال الزهيدة فإنه يحدث فارقًا كبيرًاquot;.