بكين: أظهرت بيانات رسمية صدرت اليوم عن الادارة العامة للجمارك أن الفائض التجاري للصين تراجع بنسبة 14.5 في المئة في العام الماضي عن عام 2010 ليصل الى 155.14 مليار دولار بسبب تباطؤ معدل نمو الصادرات بشدة.

وارتفعت الصادرات في العام الماضي بنسبة 20.3 في المئة مقارنة بعام 2010 لتصل الى 1.899 ترليون دولار وهي اقل بكثير من نسبة الارباح التي حققتها في عام 2010 والتي بلغت 31.3 في المئة.

وأظهرت البيانات ارتفاع الواردات بنسبة 24.9 في المئة لتصل الى 1.734 ترليون دولار وهي اقل ايضا من الزيادة التي حققتها في عام 2010 والتي بلغت 38.8 في المئة.

وتوسع حجم التجارة الخارجية للصين بنسبة 22.5 في المئة في العام الماضي لتصل الى مستوى قياسي بلغ 3.64 ترليون دولار.

ومن المحتمل ان تتجاوز الصين وهي اكبر مصدر في العالم منذ عام 2009 بعد ان هزمت المانيا الولايات المتحدة هذا العام لتصبح اول تاجر في العالم.