الرياض: وقعت السلطات السعودية المعنية السبت في الرياض بحضور وزيري النقل والتنمية في اسبانيا عقد المرحلة الثانية من قطار الحرمين البالغة كلفته حوالى 8,22 مليار دولار، بحسب مصدر رسمي .

وذكرت وكالة الانباء السعودية ان وزيري المال ابراهيم العساف والنقل جبارة بن عيد الصريصري وقعا العقد بحضور وزير الخارجية الاسباني خوسيه مانويل غارسيا ووزيرة التنمية آنا باستور.

يذكر ان ائتلاف الشعلة الذي يضم شركات اسبانية وسعودية فاز بالعقد اواخر تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

ويتضمن المشروع تشييد خط سريع للسكك الحديد بين جدة والمدينة ومكة ورابغ.

وقال الامير عبد العزيز بن مشعل بن عبد العزيز الرئيس التنفيذي لمجموعة الشعلة القابضة ان المشروع quot;درس بعناية فائقة لجلب افضل واحدث التقنيات العالمية لتسيير قطار فائق السرعة يتميز بتدابير السلامة العالمية والراحة والامانquot;.

يذكر ان العقد كان موضع تنافس شديد بين شركات عملاقة فرنسية مثل والستوم وquot;اس ان سي افquot; الى جانب مجموعة الراجحي السعودية، وائتلاف الشعلة الذي يضم شركات quot;رنفيquot; وquot;تالغوquot; وquot;اديفquot; وquot;او اتش الquot; وثمان اخرى من اسبانيا.

كما تنافست خمس مجموعات على الاقل وضمنها شركات المانية وصينية وكورية جنوبية على الفوز بالمرحلة الثانية من قطار quot;الحرمينquot; السريع البالغ طوله 450 كلم.

ويساعد خط القطار السريع في نقل الحجاج بين المدن الثلاث في موسم الحج السنوي الذي تستقبل خلاله السعودية نحو 2,5 مليون مسلم من كافة انحاء العالم.

يذكر ان السعودية وقعت قبل اسبوع ثلاثة عقود لتطوير شبكة السكة الحديد وخصوصا بين الرياض في الوسط ومناطق الشمال والشرق بقيمة 625 مليون دولار.

ولا يتجاوز طول خطوط السكك الحديد العاملة حاليا في المملكة 1378 كلم بينها 449 كلم مخصصة للركاب بين الرياض والدمام مرورا بالاحياء وابقيق، و556 كلم للشحن بين العاصمة ومرفا الدمام مروربا باقيقي والاحساء والخرج.

كما ان هناك 373 كلم تربط بين مواقع صناعية وزراعية وعسكرية ومرافئ تصدير.

لكن لدى هيئة السكك الحديد الكثير من المشاريع المستقبلية التي تمتد لالاف الكيلومترات لتغطية المملكة من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغر