قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

خسرت الأسهم المصرية أكثر من 54 مليار جنيه خلال تعاملات النصف الأول من العام الماضي لكنها عادت في منتصف نفس العام وحتى نهايته لتتخذ اتجاهًا صعوديًا قويًا ربحت خلاله أكثر من 105 مليارات جنيه.
وأفادت البورصة المصرية في تقريرها السنوي أنه رغم الصعوبات التي واجهتها السوق في النصف الأول من العام الماضي والخسائر الحادة التي تكبدتها الأسهم إلا أن مجمل أداء البورصة المصرية خلال عامي 2012 و2013 حقق ربحًا قدره 87% للمؤشر الرئيسي وحلت البورصة المصرية في المرتبة الثانية كأفضل أداء بين الأسواق الناشئة في العام الماضي.
وأشار التقرير إلى أن البورصة المصرية حافظت على معدلات تداول تقترب من معدلات عام 2012 وتزيد عن مستويات عام 2011 حيث بلغ حجم المعاملات في السوق نحو 29 مليار ورقة مالية بقيمة تجاوزت 161 مليار جنيه وبعدد عمليات تجاوز حاجز 4.7 مليون عملية.
وأوضحت البورصة المصرية في تقريرها أن العام الماضي شهد دخول 1200 مؤسسة جديدة للاستثمار كنتيجة لجهود الترويج المتواصلة للفرص الواعدة التي يتمتع بها السوق المصري والتوجه لزيادة قاعدة المستثمرين.