قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اشارت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي الخميس الى quot;الغموضquot; الذي يحيط بحسن اداء المصارف الاوروبية بينما من المفترض ان يقوم المصرف المركزي الاوروبي باختبارات للمقاومة هذا العام. وقالت لاغارد في مقال نشره موقع quot;بروجكت سنديكيتquot; الاقتصادي quot;احد مواقع الغموض في اوروبا يكمن في حسن اداء مصارفهاquot;.وشكلت الازمة المالية وازمة الديون اختبارا قاسيا للقطاع المصرفي الاوروبي مما تطلب عمليات اعادة رسملة واسعة في ايرلندا واليونان وقبرص واسبانيا.واشادت لاغارد في المقال باختبارات المقاومة المقبلة التي سيجريها المصرف المركزي الاوروبي هذا العام بموازاة اختبار لنوعية الاصول المالية في الاتحاد الاوروبي.

الا ان لاغاراد اكدت ان هذه الاختبارات لن quot;تعيد الثقةquot; الا بشرط ان quot;يتم اجراؤها كما يجبquot;.وعلى صعيد اكثر شمولا، لفتت لاغارد الى بعض اشارت التحسن الاقتصادي في العالم بعد ان كانت اعلنت الثلاثاء ان صندوق النقد الدولي سيرفع توقعاته للنمو الدولي والتي ستنشر في 21 كانون الثاني/يناير.واضافت quot;لا يزال امامنا عمل علينا انجازهquot;، مضيفة ان التوقعات الحالية للنمو للاقتصاد الدولي (3,6% في 2014) لا يزال quot;اقل من قدرتهquot; التي تقارب بحسب لاغارد quot;4%quot; في العام.الا انها اشارت الى انه من quot;الحيويquot; ان تضع الولايات المتحدة حدا نهائيا لquot;الخلافات السياسيةquot; حول المستقبل النقدي للبلاد بعد التسوية الاخيرة التي تم التوصل اليها بين الجمهوريين والديموقراطيين.