قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال عادل زكي رئيس لجنة السياحة الخارجية في غرفة الشركات السياحة المصرية إن الغرفة أوقفت التعامل مع 65 شركة سياحة أجنبية بنهاية العام الماضي لإمتناعها عن سداد مستحقات الشركات المصرية.وأضاف زكي في تصريحات هاتفية أمس الأول أن المبالغ المستحقة للشركات المصرية لدى الوكلاء الأجانب بلغت 23 مليون جنيه (3.3 مليون دولار) استطاعت غرفة الشركات السياحية التابعة للاتحاد المصري للسياحة استرداد 16 مليون جنيه (2.2 مليون دولار) منها خلال العامين السابقين.
وشهدت
مصر اضطرابات أمنية وسياسية خلال السنوات الثلاث الماضية أدت إلى تراجع حركة السياحة في البلاد خاصة بعد فض قوات الأمن لاعتصامين مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي في القاهرة أغسطس/آب الماضي.


وقال رئيس لجنة السياحةrdquo;إنخفاض حركة السياحة الوافدة إلي مصر خلال الثلاث سنوات الماضية قلل من حجم تعاملات الشركات المصرية في سوق السياحة والسفر العالمية، وتراجعت المبالغ المستحقة لشركات السياحة لدى الوكلاء الأجانب خلال هذه الفترةrsquo;.وبحسب إحصاءات وزارة السياحة المصرية بلغ ع
دد السائحين الوافدين إلى مصر عام 2010prime; نحو 14.7 مليون سائح، بإيرادات 12.5 مليار دولار.وانخفضت الحركة السياحية في عام 2011 إلى 9 ملايين سائح، بإيرادات 8.8 مليار دولار، ثم عاودت الإرتفاع في عام 2012، وبلغ عدد السائحين 11.5 مليون سائح، بإيرادات 10 مليارات دولار.ولم تصدر حتى الآن إحصاءات رسمية من الوزارة بشأن نتائج العام الماضي، لكنrsquo;وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، كان قد توقع تراجع إيرادات السياحة خلال 2013، بنحو 39prime; ليصل إلى 6.5 مليار دولار جراء تحذيرات السفر التي أطلقتها الدول الرئيسية المصدرة للحركة السياحية لمصر عقب فض اعتصامات مؤيدة لمرسي منتصف أغسطس/آب الماضي.
وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20prime; من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه ( 9.8 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.