قال الاتحاد الالماني لصناعة السيارات الاثنين ان مبيعات شركات تصنيع السيارات الالمانية في الولايات المتحدة سجلت قفزة في 2013 وصلت الى نحو 5%.
واعلن رئيس الاتحاد ماتياس فيسمان في مؤتمر صحافي عقده في اليوم الاول من افتتاح معرض ديترويت للسيارات، ان عدد السيارات الالمانية الخفيفة التي تم بيعها بلغ حوالى 1,33 مليون وحدة. وسجلت مبيعات السيارات الخصوصية لوحدها ارتفاعا بنسبة 3 بالمئة لتبلغ 951700 وحدة.
وقال فيسمان ان quot;صناعة السيارات الالمانية لم تخطىء طيلة سنوات من الازمة في التقليل من اهمية السوق الاميركيةquot;. على العكس، فان quot;شركاتنا واصلت تطوير انشطتها هنا في الولايات المتحدة. وهذه الاستراتيجية الطويلة المدى اتت ثمارهاquot;.
وقد سمح لها ذلك بزيادة مبيعاتها قرابة 75 بالمئة منذ 2009، كما قال فيسمان.
وتنتج فولكسفاغن ودايملر وبي ام دبليو الان 20 بالمئة من مبيعاتها في الولايات المتحدة، ما يسمح لها بتقليص تكاليفها والتخلص من الاثار السلبية لمعدلات الصرف.
وهكذا فان ديملر ستجمع سيارتها الجديدة quot;كلاس سيquot; في الاباما، وبي ام دبليو ستجمع نماذجها من طراز quot;اكس3quot; وquot;اكس5quot; وquot;اكس6quot; في كارولاينا الجنوبية ، بينما ستصنع فولكسفاغن سيارة quot;باساتquot; في تينيسي.
ويهيمن الالمان على الحصة الاكثر مردودية وهي السيارات الفاخرة quot;ونحن واثقون جدا من ان هذا القسم سيواصل النموquot;، بحسب رئيس الاتحاد الالماني لقطاع صناعة السيارات.
واضاف فيسمان quot;نحن متفائلون بشان السوق الاميركية في 2014quot;. ويتوقع الاتحاد ارتفاعا في مبيعات السيارات الالمانية في الولايات المتحدة عام 2014 ليتجاوز ال 16 مليون سيارة.