قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: عادت بورصات دول الخليج الاربعاء الى التراجع، متأثرة باسواق المال العالمية التي سجلت تراجعا سببه انخفاض جديد في اسعار النفط، وذلك غداة تحقيق اسواق الاسهم في الخليج بعض المكاسب.

وتنتج دول الخليج مجتمعة 18 مليون برميل من النفط يوميا، وتراجعت بورصاتها اليوم، لا سيما منها السوق السعودية وبورصة دبي.

وخسرت سوق "تداول" السعودية، الاكبر بين الدول العربية، اليوم اكثر من اربعة بالمئة بعد وصول جلسة التداولات الى منتصفها، الى ما دون مستوى 5500 نقطة. وتراجع قطاع البتروكيميائيات 5,6 بالمئة، والمصارف 3,7 بالمئة.

اما سوق دبي فأنهت التداول بخسارة 4,6 بالمئة، لتسجل 2683,76 نقطة، وهو ادنى مستوى لها منذ ثلاثين شهرا. وخسر سهم شركة "اعمار" العقارية 5,2 بالمئة، وسهم "ارابتك" 7,7 بالمئة.

وفقدت بورصة ابو ظبي 3,1 بالمئة الى ما دون عتبة 3800 نقطة، مع تراجع كل القطاعات المدرجة فيها، لا سيما الاستثمار والخدمات المالية.

وفقدت بورصة قطر 3,3 بالمئة وتراجعت الى ما دون عتبة 8700 نقطة، وهي مستويات لم تبلغها منذ بداية العام 2013. واقفلت بورصة الكويت على تراجع بنسبة 1,95 بالمئة، الى ما دون الخمسة آلاف نقطة، وهو الادنى لها منذ 12 عاما.

كما تراجعت سوق مسقط 1و83 بالمئة، والبحرين 0,6 بالمئة.

وسجلت اسواق المال العالمية تراجعا جديدا الاربعاء مع استمرار هبوط اسعار النفط والمخاوف على وضع الاقتصاد العالمي.

ففي المبادلات الالكترونية في آسيا تراجع سعر النفط الخام الاميركي ليسجل ادنى مستوى له منذ 12 عاما، الى ما دون عتبة 28 دولارا للبرميل قبل ان يتحسن قليلا، متأثرا بالتوقعات المتشائمة للوكالة الدولية للطاقة حول الفائض المفرط في العرض.

وفقد برميل النفط زهاء ثلاثة ارباع قيمته منذ منتصف عام 2014.
&