قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من أبوظبي: تراجع صافي أرباح بنك أبوظبي التجاري إلى 4.157 مليار درهم بنسبة 16 في المئة، حتة نهاية ديسمبر 2016، بسبب ارتفاع تكلفة الأموال والمخصصات، بينما حافظ البنك على مستوى متوسط العائد على الحقوق بنسبة 15.7 في المئة، فيما ارتفعت الأرباح التشغيلية قبل خصم المخصصات العامة بنسبة 5 في المئة ووصلت إلى 5.700 مليار درهم، بيتنا ارتفع إجمالي أصول البنك بمعدل 13 في المئة مسجلاً 258 مليار درهم.

وأفصح المصرف اليوم عن نتائجه المالية عن العام الماضي مقارنة بعام 2015، إذ ارتفع الدخل من العمليات بمعدل 3 في المئة ليصل إلى 8.495 مليار درهم، وحافظ إجمالي صافي الدخل من الفوائد والتمويل الإسلامي على مستواه خلال عام 2015 وسجل 6.201 مليار درهم، متأثراً بارتفاع تكلفة التمويل، إضافة إلى ذلك ارتفع الدخل من صافي الرسوم والعمولات بنسبة 2 في المئة ليصل إلى 1.472 مليار درهم، ويعود ذلك إلى الزيادة في صافي رسوم المعاملات المصرفية للأفراد بنسبة 10 في المئة.

انخفاض المصاريف التشغيلية

وأكد المصرف أن المصاريف التشغيلية انخفضت بنسبة 1 في المئة إلى 2.796 مليار درهم نتيجة لاستراتيجية البنك المنضبطة لإدارة التكاليف من دون المساس بالكفاءة، وتحسنت نسبة التكلفة إلى الدخل ووصلت إلى 32.9 في المئة نهاية عام 2016، مقارنة بـ 34.2 في المئة نهاية عام 2015، فيما ارتفعت تكلفة الأموال إلى 1.33 في المئة مقابل 0.92 في المئة عام 2015، وأرجع ذلك إلى ارتفاع معدلات إيبور وارتفاع الفوائد على الودائع، ما يعكس ارتفاع تكلفة السيولة السائدة في الأسواق.

8% ارتفاع قروض العملاء

وأشار البنك إلى أن إجمالي الأصول ارتفع 13 في المئة مسجلاً إلى 258 مليار درهم، كما ارتفع صافي قروض العملاء بنسبة 8 في المئة ليصل إلى 158 مليار، مبيناً أن ودائع العملاء ارتفعت بمعدل 8 في المئة مسجلة 155 مليار درهم، بينما بلغت نسبة إيداعات العملاء قليلة التكلفة في الحسابات الجارية وحسابات التوفير 42 في المئة من إجمالي ودائع العملاء.

2.7% قروض متعثرة

وأوضح المصرف أن نسبة القروض المتعثرة تحسنت ووصلت إلى 2.7 في المئة مقابل 3 في المئة نهاية عام 2015، وارتفعت نسبة التغطية النقدية للمخصصات إلى 129.9 في المئة بنهاية عام 2016 مقارنة بـ 128.5 في المئة نهاية عام 2015، فيما بلغت المخصصات 1.521 مليار درهم مقابل 502 مليون بنهاية عام 2015، كما بلغت نسبة المخصصات المجمعة 1.89 في المئة من الأصول الموزونة المخاطر الائتمانية بما يتخطى الحد الأدنى المقرر من قبل المصرف المركزي البالغ 1.5 في المئة.

18 في المئة كفاية رأس المال

وقال البنك أن نسبة كفاية رأس المال سجلت 18.92 في المئة، وبلغت نسبة الشق الأول 15.66 في المئة بنهاية العام، وبلغت نسبة تغطية السيولة 129 في المئة، بينما وصلت نسبة القروض إلى الودائع 101.9 في المئة من دون تغيير عن ما كانت عليه نهاية عام 2015.

توزيع أرباح نقدية

وأوصى مجلس إدارة "أبوظبي التجاري" بتوزيع أرباح نقدية بواقع 0.40 فلس لكل سهم، بمجموع 2.079 مليار درهم، بما يوازي 50 في المئة من صافي الأرباح.

وأكد رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك أبوظبي التجاري عيسى السويدي أن المصرف أثبت قدرته على تحقيق الانجازات على الرغم من بيئة الأعمال التي كانت تتسم بالكثير من التحديات، أبرزها تداعيات الأسعار المنخفضة للنفط، وارتفاع تكلفة الودائع وتقلبات الأسواق التي أثرت سلباً على بيئة الأعمال المصرفية.

معايير صارمة لإدارة المخاطر

بدوره، أفاد الرئيس التنفيذي عضو مجلس إدارة المجموعة علاء عريقات بأن البنك حقق أرباحاً تشغيلية بلغت 5.700 مليار درهم بزيادة 5 في المئة عن عام 2015، كما شهد إجمالي الدخل من الفوائد ارتفاعاً بمعدل 12 في المئة، مضيفاً أن 2016 كان عاماً لاختبار كفاءة المصرف الذي أثبت قدرته على مواجهة التحديات، ويعوذ ذلك إلى المعايير الصارمة التي يطبقها في مجال إدارة المخاطر والسياسة المتحفظة المتعلقة بتجنيب مخصصات للقروض، ما أدى إلى ارتفاع تكلفة المخاطر لتصل إلى 83 نقطة أساس بنهاية عام 2016، بعد أن كانت 29 نقطة أساس نهاية عام 2015.

نشر الثقافة المالية

وفي سياق متصل، طرح بنك أبوظبي التجاري بالتعاون مع مؤسسة الإمارات أخيراً مبادرة هي الأولى من نوعها في المنطقة لنشر الثقافة المالية في أوساط الشباب تجمع بين أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وتقديم النصح والمشورة المالية مباشرة للشباب لدى زياراتهم فروع البنك، ويهدف المصرف عبر هذه المبادرة إلى تقديم إرشادات وتوجيهات مجانية في الفروع في موضوعات الإدارة المالية التي تهم الشباب في بداية حياتهم المهنية.